إعلان علوي

مقابلة مع مروان بساط لعرض خطط لينوفو في السعودية

  • ما مدى تأثر لينوفو بتداعيات كوفيد-19؟ 

حافظنا في ظل جائحة كوفيد-19 على مكانتنا الرائدة كأفضل مصنّع للحواسيب الشخصية في العالم، مما يشكل دليلاً دامغاً على طموحنا المستمر ورؤيتنا لقيادة مشهد الابتكار. وخلال الربع الأول من العام 2020 وحده، قمنا بشحن أكثر من 12.8 مليون وحدة على مستوى العالم (من أجهزة الحاسوب المكتبية والمحمولة ومحطات العمل) وبالتالي عززنا موقعنا باعتبارنا أول مصنّع للحواسيب الشخصية على مستوى العالم من حيث عدد الشحنات. 

أما فيما يتعلّق بالنمو في المملكة العربية السعودية، ونظراً لتزايد الحاجة إلى تسيير العمل عن بُعد والتعليم الإلكتروني، شهدنا ارتفاعاً في مبيعاتنا عبر جميع فئات أجهزة الحاسوب المحمولة. كذلك لاحظنا تقدماً لافتاً في قطاع الألعاب الإلكترونية الذي يُعدّ أحد أبرز القطاعات الواعدة في المملكة. 

ونتيجة لذلك، وصلت حصة لينوفو الحالية في سوق أجهزة الحاسوب الشخصية في المملكة إلى 24.7%– ما رسخ موقعنا في المرتبة الأولى. ويعود الفضل في تحقيق هذا الإنجاز إلى النمو الملحوظ الذي حققناه في القطاع التجاري الذي يستحوذ على حصة 36.9% من السوق وكذلك قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي يستحوذ على 33.5%. ويأتي هذا الإنجاز رغم تراجع سوق أجهزة الحاسوب الشخصي في المملكة بنسبة 15.3% على أساس سنوي و37.8% على أساس فصليّ. ونعتقد أن ذلك يعود إلى توجه المزيد من الشركات والأفراد إلى العمل عن بُعد، ويعود كذلك، وبشكل رئيسي لما تقدمه منتجات وخدمات لينوفو من قيمة متميزة للعملاء. 

ونحن مستمرون في العمل والتعاون مع شركائنا لتوفير أفضل التقنيات للمملكة وشعبها وتلبية احتياجاتهم وضمان استمرارية الأعمال. 

وتظل سلامة الموظفين الأولوية الأساسية بالنسبة لناوعلى الرغم من الظروف الحالية التي أدت إلى إغلاق المصانع، تمكنا من التخفيف من تأثيراتها السلبية بالاعتماد على شبكتنا العالمية المؤلفة من أكثر من 30 موقع تصنيع. وساهمت هذه المواقع في إعادة التوازن إلى الإنتاج وضمان أمن الوظائف. 

  • هل طرحت لينوفو أية مبادرات جديدة في ضوء التعامل مع أزمة كوفيد-19؟ 

نحن نضع التركيز على العملاء في صدارة أهدافنا، كذلك وظّفنا الإمكانيات الكاملة لعملياتنا التجارية العالمية للحفاظ على الخدمات وتقليل التأثيرات المحتملة على العملاء في ظل أزمة انتشار فيروس كوفيد-19. 

وفي ظل التوجيهات الحكومية والإجراءات الجديدة التي ألزمت سكان المملكة بالبقاء في منازلهم، أدركنا أن الحاجة الآن تتزايد أكثر من أي وقت مضى لتزويد المستهلكين بحلول بديلة لخدمات ما بعد المبيع. ولدعم عملائنا بشكل أفضل، قدمت لينوفو تمديد ضمان عالمياً مجانياً لمدة تصل إلى 75 يوماً حتى 31 مايو 2020. وتم تطبيق هذا التمديد على جميع أجهزة الحاسوب الشخصي والحواسيب اللوحية والأجهزة المنزلية الذكية من لينوفو وأجهزة الواقع المعزز والواقع الافتراضي الخاصة بالمستهلكين، بالإضافة إلى الشاشات والملحقات المتاحة للأجهزة المزودة بالضمانات والمنتهية في الفترة ما بين 15 مارس و30 أبريل 2020. 

ومن خلال هذه المبادرة، تمكنّا من ضمان استمرار بقاء العملاء على اتصال ودعم إنتاجيتهم وتجاربهم الترفيهية داخل المنزل، مع مستويات إضافية من الراحة والأمان بفضل التكنولوجيا التي يستخدمونها. 

  • ما هي استراتيجية لينوفو للمرحلة القادمة على مستوى العالم؟  

بصفتنا شركة عالمية رائدة في مجال التحول الذكي، نقدم الأجهزة الذكية والبنية التحتية المدعومة بالذكاء الاصطناعي والبيانات وقوة الحوسبة والخوارزميات للارتقاء بأساليب العيش والعمل والترفيهويعد التحول الذكي ركيزة أساسية بالنسبة لأعمالنا كما أنه جزء لا يتجزأ من نهجنا في قيادة عملياتنا كونه يوفر للمجتمعات إمكانية الحصول على فرص أفضل والبقاء على اتصال والتكافؤ والمساواة وتخطي العوائق والحدود التاريخية والثقافية. 

وتتوزع عمليات شركة لينوفو على أكثر من 180 سوقاً، ومع محفظة أعمالنا القوية والمتنوعة نثق بأننا نقف اليوم في موقع ممتاز يؤهلنا لقيادة وتحفيز وتمكين التحول الذكي. ومن أجل الحفاظ على مكانتنا الرائدة، نولي أيضاً أهمية كبيرة للنمو المستدام سواء من خلال الابتكار في الأجهزة الذكية كالحواسيب الشخصية واللوحية وأجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز والهواتف الذكية أو تطوير أعمالنا المتميزة في مجال مراكز البيانات أو الاستثمار في التقنيات المستقبلية التي ستساهم في صناعة ملامح المستقبل من خلال المشاريع المشتركة والاستثمار المتواصل. 

لذلك سيتواصل تركيز استراتيجيتنا في المقام الأول على تعزيز الابتكار في الأجهزة إلى جانب توليد تدفقات جديدة للإيرادات في مجال البرمجيات والخدمات، لترسيخ موقعنا الريادي كمزود شامل للحلول المتطورة وتمكين المجتمعات حول العالم. 

  • ما هي خطط لينوفو الحالية والمستقبلية للسوق السعودية؟ 

من أهم مجالات تركيزنا الرئيسية لهذا العام دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة ومساندتها في الاستفادة من أحدث التقنيات لضمان استمرارية أعمالها وتحقيق النمو. وأطلقنا في ديسمبر مجموعتنا الجديدة من الحواسيب الشخصية ThinkBook المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات أصحاب المشاريع الناشئة في المملكة. 

وتعد الألعاب الإلكترونية أحد المجالات التي تركز عليها أعمال الشركةوكنا خلال الشهر الماضي قد كشفنا عن مجموعتنا الجديدة من أجهزة الحاسوب الشخصي والملحقات المصممة للارتقاء بتجارب اللعب إلى مستويات متقدمة. فمن الحواسيب الشخصية الرائدة Legion 7i  و Legion 5 إلى أجهزة IdeaPad التي أطلقناها حديثاً والمخصصة للألعاب، نتيح خيارات متنوعة لهواة الألعاب بكافة أذواقهم وتطلعاتهم. 

وتتركز هذه الابتكارات على الميزات المتقدمة مثل الكفاءة الحرارية القائمة على تقنية Coldfront 2.0  وعمر البطارية الطويل مع وضع NVIDIA Advanced Optimus Hybrid  و OverDrive Support ومعدلات التحديث الاختيارية التي تصل إلى 240 هرتز للاستجابة شبه الفورية في الألعاب في أقل من 1 مللي ثانية. كذلك تتميز لوحة مفاتيح Legion TrueStrike  بتفاصيل رائعة مع مرات الاستجابة المضادة للظلال بنسبة 100%، ومعدل الاستجابة ألف من الثانية، ومفاتيح الهبوط السلس لتوفير تجربة لعب أكثر روعة وحماساً وتفاعلاً. 

ولا يقتصر قطاع الألعاب لدى لينوفو على التصميم وإصدار الأجهزة الجديدة فحسب، ولكنه يشمل أيضاً توفير الفرص لأفراد المجتمع في منطقتنا. كما أننا حالياً راعي فريق النصر للرياضة الإلكترونية، وهو من فرق الرياضة الإلكترونية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتشير الإحصائيات إلى أن 70% من سكان المملكة هم دون الـ 30 عاماً، وهناك 20 مليون شخص إما من اللاعبين المحترفين أو هواة الألعاب. ومع نمو قطاع الألعاب الإلكترونية الملحوظ في المملكة العربية السعودية، ينصب تركيزنا بشكل كبير على رعاية المواهب المحلية وضمان حصول اللاعبين الشغوفين في المملكة والمنطقة على فرص متكافئة كنظرائهم في جميع أنحاء العالم. 

ليست هناك تعليقات