إعلان علوي

سنغافورة تعتزم إستخدام جهاز قابل للإرتداء لتتبع المخالطين للمصابين بفيروس COVID-19

coronavirus-image

حتى يتم العثور على لقاح مضاد لفيروس كورونا، فإن الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تساعد بها الدول في منع الإنتشار الإضافي هي من خلال إجراءات الإغلاق، والتباعد الإجتماعي، وكذلك تتبع المخالطين والذي يساعد السلطات على تعقب الأشخاص الذين ربما تواصلوا مع شخص مصاب للمساعدة في الحد من الإنتشار.

يتم تتبع المخالطين بعدة أشكال، بما في ذلك مواقع الويب والتطبيقات، ولكن الآن في سنغافورة، يبدو أن الحكومة تتطلع إلى تقديم جهاز قابل للإرتداء سيساعد في تتبع المخالطين دون الحاجة إلى جهاز محمول. في خضم هذه العملية، يبدو أنه تم إثارة بعض مخاوف الخصوصية.

ومع ذلك، لن تكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إستخدام مثل هذا الجهاز. على سبيل المثال، في دول مثل هونغ كونغ، الأجهزة القابلة للإرتداء المخصصة لتعقب المواطنين تُعد أمرًا إلزاميًا ويتم إعطاؤها لأولئك الذين يخضعون للحجر الصحي لضمان عدم مغادرة منازلهم، ولكن كما قلنا، يشعر البعض بالقلق بشأن الآثار ونوع البيانات التي يتم إرسالها إلى السلطات والأغراض التي سيتم إستخدام هذه البيانات من أجلها.

في الوقت الراهن، لا نعرف الكثير عن هذه الأجهزة القابلة للإرتداء وما إذا كانت ستكون إلزامية لجميع أولئك الذين يعيشون في سنغافورة، أو إذا كان من الممكن أن يتطوع المستخدمون لإرتدائها بأنفسهم.

 

ليست هناك تعليقات