إعلان علوي

كيف تتحكّم سامسونج بشبكات الجيل الخامس 5G؟

تتجه أغلب شركات الاتصالات في العالم حاليا نحو تحسين الخدمات المقدمة، سواء كانت اتصالات أو إنترنت، وذلك بتحسين أبراج الاستقبال، والاعتماد على تكنولوجيا الجيل الخامس  من الاتصالات 5G، ومن المعروف أن أجهزة الاستقبال يتم تثبيتها في مناطق مرتفعة للغاية، حتى لا تعوق الإشارة أي أجسام تؤثر على جودتها، وبالتالي تنعكس على الخدمة المقدمة، وهذا ما لا ينال رضاء المستخدم، ما يؤثر على مبيعات شركات الاتصالات في الأسواق وحصصهم السوقية.

إقرأ أيضًا: تطبيق تيك توك وقصة الصعود السريع لأحدث تطبيقات التواصل الاجتماعي!

الدرون من أجل سلامة الموظفين

ابتكرت شركة سامسونج وسيلة تعتمد على الذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار المعروفة باسم الدرون Drone من أجل إدارة شبكات الجيل الرابع 4G والجيل الخامس 5G، وصيانتها وتحسين جودتها لضمان عملها بشكل جيد والحفاظ علي سلامة موظفيها وتحديد المشكلة بشكل أدق وأسرع مما ينعكس على جودة الخدمة المقدمة.

الدرون حل آمن يحافظ على مهندسي الدعم الفني والتركيبات 

الجدير بالذكر أن أبراج التقوية تتأثر بشكل كبير جدا بالعوامل الجوية حيث تؤثّر الأمطار على جودة الإشارة، كما قد تتسبب العواصف أيضا في تغيير زاوية التوجيه لبرج التقوية، ما يتطلب من مهندسي وفنّيي الاتصالات التوجه إلى برج التقوية والصعود إلى مسافات شاهقة وخطيرة جدا وحمل معدّات ثقيلة لإجراء قياسات للإشارة وزوايا التوجيه وإعادة التوجيه مرة أخرى لضمان جودة الاشارة، ممّا يتطلب تدريبًا قاسيًا على تسلق الأبراج لعدم حدوث أي خسائر في الأرواح البشرية.

اقرأ أيضًا: كيف تخسر الملايين بسبب وسائل التواصل الاجتماعي؟

فما قامت سامسونج بالإعلان عنه يعد حلا جيدا وسريعا وآمنا تماما سيساعد شركات الاتصالات على الإدارة الجيدة والحكيمة لأبراج التقوية، والحفاظ على حياة مهندسي وفني الدعم، حيث يستخدم المهندس على الأرض هاتفا ذكيا مثبت به تطبيق، تم تطويره للتحكم في تحليق طائرة بدون طيار مدمج بها كاميرا شديدة الدقة تلتقط صورا لأبراج التقوية، ثم إرسالها لخادم سحابي، وتتم المعالجة في خلال ثوان عن طريق برنامج يعتمد على الذكاء الاصطناعي يتحقّق المهندس من خلاله من زوايا واتجاهات الابراج بشكل دقيق . 

الدرون هي الحل الوحيد لتلبية الطلب المتزايد من سوق الاتصالات 

وكما صرحت سامسونج ستكون طائرات الدرون مفيدة جدا لها أثناء الصيانة الدورية في الولايات المتحدة، حيث أنها تتطلب نزول أكثر من مهندس ميداني للموقع لمراجعة زوايا التوجيه لبرج التقوية أو تحسينها، حيث أن الأمر يتطلب منهم إرسال عمالة مدربة على التسلق بشكل جيد.

وقال سو يونغ تشونج -نائب الرئيس ورئيس قسم الشبكات- “مع التزايد في مواقع شبكات الاتصالات 5G يوجد هناك تركيز شديد من مزودي الخدمات لتحسين أداء الشبكات، ونحن نشهد طلبًا متزايدَا في السوق علي الحلول الذكية لصيانة المواقع”، وتتوقع سامسونج بمجرد طرح هذا الحل عالميًا بنهاية هذا العام ستتوفر وسيلة  تحقّق أعلى درجات الأمان والفعالية، مع مراعاة التكلفة لتلبية احتياجات السوق في هذا الصدد.

تطوير الأداة مستقبلا 

كما تنوي سامسونج  مستقبلا إضافة ميزة أخرى كتطوير لهذا الحل المبتكر  وهو أن تتيح لمهندسي التركيبات توجيه هوائي الشبكة إلى زوايا محددة دون صعود تقني لتوجيهه، ويعتبر ذلك حل كامل لصيانة أبراج التقوية بشكل آمن تماما ودقيق وخلال وقت قصير للغاية.   

استخدامات عديدة لطائرات الدرون

علي الصعيد العربي، أبرمت شركة زين الكويت للاتصالات في ديسمبر عام 2018 اتفاقية مع شركة زين درون لاستخدام تكنولوجيا الطائرات بدون طيار لفحص البنية التحتية لأبراج التقوية وبذلك تصبح شركة زين في مقدمة الشركات التي اعتمدت على هذه التقنية بشكل فعلي، يأتي هذا بعد أن أعلنت مجموعة زين عن إطلاقها “زين درون ” لتقديم خدمات الدرون في مجالات عديدة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

ومن الواضح أنه لن يقتصر استخدام الدرون في المستقبل على إدارة مواقع أبراج التقوية وتطويرها وحسب، بل تمتد إلى تقديم المساعدات في الحوادث، حيث يتم إرسالها إلى موقع الحادث والتقاط صور شديدة الوضوح، وارسالها لإدارة الإسعاف لتقييم آلية المساعدةالمناسبة بإرسال الأدوية للمصابين لحين إرسال سيارات الإسعاف، والتواصل مع المصابين أيضا لكسب الوقت والتغلب على أزمة السير التي تؤثر على زمن وصول سيارات الإسعاف، وهذا ما حدث في قطر مع نهايات 2019 حيث تم استخدام طائرات الدرون في بطولة ألعاب القوى كتجربة أولى وقد أبدت نجاحًا مميّزًا حينها.

اقرأ أيضًا: لعبة Resident evil الشهيرة تعود بإصدارها الثالث.. تقرير كامل عن لعبة Resident evil 3!

كيف تتحكّم سامسونج بشبكات الجيل الخامس 5G؟

ليست هناك تعليقات