إعلان علوي

باحثون يطورون روبوت يستخدم ضوء الأشعة فوق البنفسجية لتطهير المستودعات

البكتيريا والفيروسات ليست جديدة، ولكن إذا كان هناك شيء تعلمناه من جائحة COVID-19، فهو مدى سهولة إنتقال العدوى، ومدى أهمية النظافة الجيدة. في حين أنه من الممكن أن يكون فيروس COVID-19 شيئًا من الماضي، إلا أنه لا يعني أننا يجب أن نعود إلى طرقنا العادية.

في الواقع، تعاون الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولجيا مع Ava Robotics لتصميم روبوت يمكنه التحرك بشكل مستقل. كما سيتم تجهيز هذا الروبوت بضوء الأشعة فوق البنفسجية والذي سيقوم بعد ذلك بتطهير الأسطح وتحييد جزئيات الفيروس المحمولة جوًا. نظرًا لطبيعته المستقلة، فهذا يعني أنه يمكن لهذا الروبوت تطهير المصانع ذات المستودعات أو المساحات المشتركة بشكل عام بعد العمل حيث سيكون الروبوت قادرًا على التنقل في المساحة المحددة دون الحاجة إلى أي تدخل من البشر.

بناءً على تصميمه الحالي، فإن الروبوت قادر على السير بسرعة 0.22 ميل لكل منزل، مما يعني أنه يمكن يغطي مخزنًا مساحته 4000 قدم مربع في غضون نصف ساعة، بينما يقوم بتطهير حوالي 90 في المئة من جزيئات الفيروس على الأسطح. كما قلنا، نظرًا لطبيعته المستقلة، يمكن إستخدامه في جميع أنواع المساحات المشتركة، بما في ذلك المطاعم، وربما ردهات الفنادق، ومحلات السوبر ماركت، والمدارس، وما إلى ذلك.

يبقى أن نرى متى سيتم تسويق هذا الروبوت وإستخدامه، ولكن من المؤكد أننا لن نفاجأ في حالة إذا رأيناه يصبح شائع الإستخدام في المستقبل بعد إنتهاء هذا الوباء.

ليست هناك تعليقات