إعلان علوي

السَرْمَديّون فينِكْس نحوَ القمّة

في بعض الأحيان تقدم لكم لعبة ما تجربة أفضل ممانتوقعها معها بشكل كبير، منذ مشاهدة لعبة السَرْمَديّون فينِكْس نحوَ القمّة للمره الأولى عند الكشف عنها بالعام 2019 وبعنوان مختلف تماما حينها لم تلقى اللعبة أي إهتمام لدي، ومع مشاهدة المزيد من اللعبة بعد غياب طويل شعرت بأنها لعبة لاتقدم معها سوى تجربة منسوخه من العاب أخرى وتحديدا لعبة زيلدا نفس البريه ولعبة اساسنز كريد اوديسي ولكن بعد ساعات من خوض هذه المغامره أستطيع القول بأن يوبي سوفت قدمت لنا تجربة مميزة وبتطبيق جيدا جدا، هي أستوحت الكثير من تلك اللعبتين تحديدا ولكنها إضافة أيضا لمساتها الخاصة وبطريقة سردها الساخره والجذابة وعالمها ذو الألوان المتعدده و الرسوم الفنية الجميلة بلحظات كثيره فيها، إذا حان الوقت لنراجع لكم لعبة السَرْمَديّون فينِكْس نحوَ القمّة.

السَرْمَديّون فينِكْس نحوَ القمّة هي لعبة مغامرات و أكشن بالمنظور الثالث، من خلالها سنلعب بشخصية “فينيكس” وهو مقاتل أغريقي يجد نفسه في جزيرة و مهمته إنقاذ الآله الإغريقيه من محاولة العمالقة للإنتقام منهم بعد نفيهم سابقا وبإمكانك إختيار خوض المغامرة بشخصية فينيكس كـ “ذكر” أو “أنثى” ومع الكثير من التصاميم للشخصية وإمكانية تغيير قرارك بأي وقت داخل اللعبة دون أي تأثير، الأن تحول المقاتلون العظماء إلى مخلوقات ضعيفة وعليك بمساعدتهم ليكونوا عونا لك في قتالك مع عمالقة الشر باللعبة، المثير بسرد القصة هو أن Prometheus و Zeus هما من يسردون لنا القصة وبشكل ساخر و بالكثير من النكات بينهم، حقيقة هذا الأمر يعطي اللعبة رونقا جميلا ويبعدها عن الجديه والواقعيه التي شاهدناها بالألعاب التي تقتبس منها أفكارها لحد كبير، هي مغامرة بالعهد الإغريقي ولكن بشكل ساخر وهذا الأمر قد يلقى تفاوتا بمستوى الإعجاب لدى اللاعبين.

فينيكس يبدأ المغامرة كمحارب يفتقد لكل شيئ، وهنا تبدأ مهمة محاولة جمع القوات المختلفة من أسلحة و أجنحه وقدرات خاصة أيضا، ويتم ذلك عبر المهمات الخاصة أو الخنادق التي تتجاوز فيها الألغاز حتى تصل لنهاية المرحلة ومعها تحصل على القدره الخاصه، اللعبة تبدأ بشكل بطيئ حيث تفتقد للقدرات بأول ساعة أو ساعتين من اللعبة وعليك بالمشي وإستكشاف المنطقة المحدوده في بداية الأمر قبل أن تفتح العالم الكامل بعد الحصول على القدرات الرئيسيه، يمكن القول بأن أول ساعتين من اللعبة هي مرحلة التعليم قبل الدخول بالمغامرة الرئيسية، نظام القتال يعتمد بشكل كبير على ضربتين رئيسيه وهما الضربة الضعيفة السريعة بالسيف و الضربة القوية الثقيلة بالفأس وتستفيد من الأولى عند مواجهة الأعداء الضعفاء بينما الثانية للأعداء الذين يستخدمون الدروع وتحاول الخلط بينهم للضربات المتتاليه أو الكومبو، هنالك زر للتفادي وايضا هنالك السهم الذي تحصل عليه بتقدمك باللعبة.

زر الـR1 لتنفيذ ضربة السيف الصغير واستعد للضغط عليه كثيرا بينما زر الـR2 لإستخدام الفأس والأمر يصبح مكررا مع الوقت بالضرب والتفادي حتى تبدأ الحصول على القدرات الخاصة التي تستفيد منها بالقتال فعلى سبل المثال هنالك قوة مثل المغناطيس اللتي تتيح لك بحمل الأشياء و رميها “تماما كما في زيلدا نفس البريه” ولكن الجديد هنا بإمكانية تطوير إستخدامها بطرق مختلفة منها مثلا جذب العدو نحوك أو نقلك لقرب العدو وهي أمور ستبدأ بالحصول عليها من تقدمك باللعبة.

أيضا إستخدام السهم يتيح لك طريقتين للضرب، هنالك السهم العادي أو طلقة السهم المتحركه وهي أيضا من القدرات الخاصة التي يستوجب عليك الحصول عليها لإستخدامها، زر التفادي يلعب دورا مهما أيضا بضرورة الإبتعاد عن الأعداء بالوقت المناسب قبل ضربك مما سيتيح لك إمكانية إبطاء الوقت “أيضا تماما مثل لعبة زيلدا نفس البريه” و هذا الشيئ سيتيح لك بعض الثواني من إمكانية ضرب العدو دون ردة فعل منه، أيضا مع تقدمك باللعبة ستحصل على الأجنحه التي تتيح لك إمكانية التحليق ببداية الأمر ثم بالطيران لاحقا وهي من الأشياء أيضا التي يستوجب عليك خوض المغامره لوقت أطول قبل الحصول عليها وهي ضرورة قصوى باللعبة بالتنقل بعالمها و ايضا بإستخدامها بالقتال وتنفيذ بعض الضربات الخاص بها.

نظام القتال إجمالا بسيط جدا، وهنالك تطويرات لكل شيئ فيه، شخصية فينيكس نفسها سيكون عليك تطوير طاقته وايضا معدل اللياقة له ليستطيع التسلق لمسافة أطول وأيضا الجري بسرعه لفترة أطول و الطيران والتحليق لوقت أطول، فبعض مناطق عالم اللعبة ستحتاج للياقه عالية للوصول لها، هي كلها أمور مشابهة كبيرة للعبة زيلدا نفس البريه، أيضا هنالك إمكانية ترويض الحيوانات لإستخدامها بالتجول بعالم اللعبة وهي واحده من الأشياء التي تفقد أهميتها بمجرد حصولك على القدرة على الطيران مع تقدمك بالأحداث، عليك بجمع القروش أو الكنور أو حتى الصواعق الذهبية لإمكانية تطوير القدرات المختلفة من جبل الآلهة، وهنالك الحل البسيط الدائم بإمكانية شراء هذه التطويرات بالأموال الحقيقيه من متجر يوبي سوفت.

هنالك الخنادق التي تلعب الدور الرئيسي باللعبة والتي تعتمد على حل الألغاز للتقدم فيها، حسنا كلما حصلت على طاقة جديدة أو قدره جديدة فستواجه خندقا يحاول إستخدام تلك الطاقة للتقدم فيها، فعلي سبيل المثال هنالك خندق بفكرته الرئيسية هي بمحاولة وضع الكرات بأماكن محدده لها، هذا الأمر سيستوجب منك بناء طرق لحركة الكرات من حواجز وسد فراغات حتى تسير للوصول لهدفها، بخنادق أخرى ستشاهد رياح تخرج من مراوح من أماكن مختلفة وعليك بنقل الأشياء إعتمادا على حركة الرياح وغيرها من الأفكار الممتعه في بعض الأحيان و الممله جدا بأحيان أخرى.

الهدف الرئيسي باللعبة هو محاولة إنقاذ أو مساعدة 4 من المحاربين العظماء حتى يساعدوك لهزيمة العمالقة الأشرار، حسنا أين شاهدنا هذه القصة من قبل؟ نعم هي نفس فكرة قصة لعبة زيلدا نفس البريه الرئيسيه و لكن المختلف هنا بكوننا بالعهد الأغريقي وبكون الأمور ساخره بسرد الأحداث، ستجول عالم اللعبة لأحد تماثيل المقاتلين العظماء ومن هنا تبدأ مغامرته، منهم من تحول إلى دجاجه! ومنهم من تحول لمخلوقات أخرى وكلهم يريدون المساعدة عبر تجاوز الخنادق بمنطقتهم حتى إستعداتهم لقوتهم ومع تزداد قوتك وقدراتك حتى تنهي كافة المهمات.

اللعبة تقدم معها رسوما كرتونية أو بأسلوب السيل شيدد، لاتوجد تفاصيل كثيره على الشخصيات والعالم ولكن هنالك الكثير من الألوان، عالم اللعبة جميل جدا ببعض الأوقات وبأوقات أخرى بتصاميم مملة بعض الشيئ وخصوصا بالشخصيات و الأعداء وشخصيا لم أكن محبا أبدا لطريقة تصميم بطل اللعبة حتى مع خيارات تغيير شكله أو بطريقة حركته خصوصا بالمشاهد السينمائية، أيضا واحده من الأشياء الغير جميلة باللعبة هي واجهة المستخدم التي تجعلك تشعر بأنها بنسخة البيتا من اللعبة وليست النهائية وحمدلله أن فريق التطوير وضع خيار إمكانية عدم إظهارها على الشاشة أثناء اللعب، رغم خوض المغامرة في جزيرة ولكن هنالك بيئات مختلفة بين أقسامها وتنوع كبير بالفنون، حقيقة في بعض الأحيان هذه اللعبة تبدو رائعة جدا عند مشاهدة عالمها الحي.

أيضا تقدم اللعبة مع موسيقيه مميزة جدا ومع تمثيل صوتي لكافة الشخصيات باللهجة الأسكتلنديه التي تعطي طابعا جميلا للأحداث وخصوصا مع تعليقات برمثيوس و زوس للأحداث بشكل ساخر، ما يعاب على رسوم اللعبة في بعض الأحيان هو الانيميشن المحدود للضربات والحركه بشكل عام، أيضا بعض المناطق ممله جدا من حيث التصاميم وخصوصا المناطق التي تأخذ منها القدرات الخاصة داخل الخنادق، ولكن بشكل مجمل فاللعبة تدور بشكل جيد وتتيح نسخة البلايستيشن5 منها إمكانية خوضها بدقة الـ4K مع سرعة 30 إطار أو دقة الـ4K الديناميكيه مع سرعة 60 إطار والخيار الثاني كان أفضل بكثير بالتجربة.

اللعبة تقدم معها أكثر من 25 ساعة بالمغامرة الرئيسية وساعات أطول بكثير إن آردتم الحصول على كل شيئ فيها وتطويرا كافة القدرات و الأسلحة، محتوى اللعبة ممتاز جدا ولعنوان جديد بالكامل هذه التجربة جيده جدا من يوبي سوفت وبطابع خارج عن المعتاد، قد تكون اللعبة فعلا قد أستوحت الكثير من أفكاراها من لعبة زيلدا نفس البريه بشكل مبالغ فيه ولكن حاولت أيضا أن تقدم أشياء مختلفة وتطويرات حتى لافكار لعبة زيلدا، كم لعبة حاولت فعلا تقليد لعبة زيلدا نفس البريه؟ العدد جدا محدود ولذلك فهذه التجربة مرحب بها وخصوصا لمن يحب عالم الأساطير الأغريقية.

السَرْمَديّون فينِكْس نحوَ القمّة هي محاولة جيده جدا من يوبي سوفت بعنوان جديد بالكامل وايضا بالخروج عن نمط العاب الشركة المعتاد، ليست لعبة عالم مفتوح مستقبلية بطابع مظلم وليست لعبة بالعهد القديم بقصة مظلمة وانما نحصل هنا على لعبة مغامرات مسلية وبمحتوى كبير جدا ونظام لعب بسيط بفكرتها الأساسيه، هي بداية جيده لشيئ يمكن تطويره بشكل أكبر ربما بأجزاء قادمه وتجربة تفوقت على توقعاتي لها على الصعيد الشخصي.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة بلايستيشن5 تمّ توفيرها من قبل الناشر.



source https://www.true-gaming.net/home/440973/

ليست هناك تعليقات