إعلان علوي

النتائج الأولية للمفوضية الأوروبية تقول أن أمازون انتهكت قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار

amazon-logo

فتحت المفوضية الأوروبية تحقيقًا لمكافحة الاحتكار ضد أمازون في العام الماضي ونشرت اليوم النتائج الأولية. إنتهكت أمازون قواعد مكافحة الاحتكار في الإتحاد الأوروبي ” من خلال تشويه المنافسة في قطاع التجارة عبر الإنترنت “. تتعلق هذه النتائج على وجه التحديد بأنشطة أمازون في ألمانيا وفرنسا.

تكمن المشكلة الأساسية في طبيعة أمازون المزدوجة، فهي عبارة عن سوق حيث يمكن للشركات الأخرى بيع منتجاتها، ولكنها أيضًا شركة مصنعة بحد ذاتها ولديها منتجات منافسة. في موقعها كسوق عبر الإنترنت، تمكنت أمازون من جمع إحصائيات حول عدد العناصر التي تم طلبها من فئة معينة، وتكلفتها، وتقييمات المستهلكين، والأداء السابق للبائعين وما إلى ذلك.

إحتفظت أمازون بهذه البيانات لنفسها وإستخدمتها لتعزيز منتجاتها الخاصة من خلال التركيز على المنتجات الأكثر مبيعًا في فئات مُعينة وإتخاذ قرارات إستراتيجية دون الإقدام على الكثير من المخاطر التي ترتبط عادة بالتجارة الإلكترونية. تقول المفوضية الأوروبية إن هذه البيانات الخاصة أعطت لشركة أمازون أفضلية غير عادلة على المنافسين.

كما سبق وأشرنا، هذه مجرد نتائج أولية، قد يستمر التحقيق لسنوات. إذا ثبتت إدانة أمازون في النهاية، فسوف تواجه غرامات تصل إلى 10 في المئة من إيراداتها العالمية السنوية، وبناءً على التوقعات الحالية لإيراداتها في العام 2020، قد يعني هذا غرامة تصل إلى 37 مليار دولار.

أعلنت اللجنة أيضًا أنها أطلقت تحقيقًا آخر يبحث في كيفية إختيار العروض من أجل ” Buy Box “، والذي يأوي منتجات أمازون وكذلك المنتجات من البائعين الذين يقدمون صفقات Amazon Prime ويستخدمون الخدمات اللوجيستية لشركة أمازون، لمعرفة ما إذا كان يتم إستخدام معاملة تفضيلية في هذه الحالة؟ يحصل المنتج المعروض في Buy Box على ” الغالبية العظمى من المبيعات “، مما يضغط على البائعين لاستخدام خدمات أمازون.

المصدر.

ليست هناك تعليقات