إعلان علوي

لا تعمل أجهزة Mac الجديدة المزودة بشريحة M1 مع وحدات معالجة الرسومات الخارجية eGPUs

طرحت آبل يوم أمس أخيرًا أول أجهزة Mac Apple Silicon مع شريحة M1 الجديدة. يأتي كل من MacBook Air الجديد وMacBook Pro مقاس 13 بوصة وMac mini مع شريحة M1 – وجميعها مُزودة بمنفذ USB-C مع Thunderbolt 3. ومع ذلك، قد لا تكون بعض الملحقات متوافقة مع هذه الأجهزة، وهذا يشمل وحدات eGPU.

أخبرت آبل موقع  TechCrunch أن جميع الطرازات الجديدة التي تم طرحها بشريحة M1 لا تدعم معالجات الرسومات الخارجية أو وحدات eGPU.

باستخدام eGPU، يمكن للمستخدمين توصيل بطاقة رسومات أكثر قوة بجهاز Mac باستخدام اتصال Thunderbolt 3 فقط، وهو أمر رائع لتحسين أداء الجهاز عندما تحتاج إلى تعديل مقاطع الفيديو أو تشغيل بعض الألعاب. ومع ذلك، لا تدعم أجهزة Mac المزودة بشريحة M1 هذه الميزة.

كما أوضحت آبل خلال حدثها الخاص، فإن شريحة M1 هي عبارة عن شريحة تم تطويرها ذاتيًا، مما يعني أنها تحتوي على وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات وذاكرة الوصول العشوائي ووحدة تخزين مدمجة في شريحة واحدة. أخبرت الشركة الآن TechCrunch أن أجهزة Mac الجديدة من Apple Silicon لا تقدم دعمًا لوحدات Thunderbolt eGPU.

لم يتم تحديد السبب وراء ذلك، لهذا لا نعرف ما إذا كان قرار آبل هو إعطاء الأولوية لأجهزتها الجديدة أو ما إذا كانت هناك قيود فنية. الجدير بالذكر أن اتصال Thunderbolt تم إنشاؤه بواسطة آبل بالشراكة مع Intel، ومؤخراً فقط  أتاحت Intel للأجهزة الأخرى التي لا تحتوي على معالج Intel دعم Thunderbolt 3، مما يتيح سرعات نقل بيانات عالية.

ومن المثير للاهتمام، أن صفحة منتج Blackmagic eGPU على متجر آبل عبر الإنترنت تقول إن المنتج متوافق مع أجهزة M1 Mac الجديدة، ولكن هذا قد يكون مجرد خطأ.

تجادل شركة آبل في أن الشريحة المدمجة الجديدة لديها وحدة معالجة رسومات قوية للغاية مع 7 و 8 أنوية، لكن الشركة لم تكشف عن المزيد من المواصفات الفنية التفصيلية حتى الآن. سيتعين علينا الانتظار لفترة أطول قليلاً لنرى مدى قوة وحدات معالجة الرسومات المدمجة من آبل حقًا.

ليست هناك تعليقات