إعلان علوي

نافذة التتبع الجديدة من آبل تظهر لبعض مستخدمي iOS 14، من المقرر طرحها بالكامل في 2021

آبل تُخطّط لميزة خصوصية رئيسية جديدة لنظامي تشغيل iOS 14 و iPadOS 14، وستتطلب من الشركات طلب الإذن قبل تتبع المستخدمين عبر التطبيقات والمواقع الأخرى. على الرغم من أن شركة آبل لم تُقدّم تفاصيل حول موعد ظهور هذه الميزة، إلا أن العمل الأساسي المُبكر لها بدأ في الظهور.

ميزة الخصوصية المعنية ذات شقين. أولاً، سيتمكن المستخدمون من الوصول إلى عناصر التحكم في الخصوصية في تطبيق الإعدادات ضمن قائمة “الخصوصية”. هنا، سيتمكن المستخدمون من معرفة التطبيقات التي طلبت إذنًا لتتبعها مع إمكانية إلغاء الإذن أو منحه عند الضرورة.

وسيرى المستخدمون أيضًا رسالة مُنبثقة عند فتح التطبيق لأول مرة بعد طرح هذه الميزة. كما وسيظهر إشعارًا بالتطبيقات الجديدة بالإضافة إلى تلك التي لديهم بالفعل على أجهزتهم. هذه النافذة المنبثقة هي المكان الذي يمكن لشركات مثل فيسبوك أن تشرح للمستخدمين لماذا يجب عليهم تمكين التتبع.

كان فيسبوك من أشد المنتقدين لهذه الميزة الجديدة، قائلاً إنها ستؤثر على الشركات الصغيرة وتضر بقدرتها على الوصول إلى عملاء جدد. ورفضت شركة آبل هذا النقد، قائلة إن الميزة لن تطلب من فيسبوك تغيير أسلوبه في تتبع المستخدمين، وإنما فقط الحصول على إذن.

الآن يرى بعض المستخدمين رسالة مطالبة التتبع على أجهزة iPhone الخاصة بهم، ولكن فقط لتطبيقات مُعيّنة. على سبيل المثال، تلقى أحد المستخدمين نافذة منبثقة عند فتح تطبيق NBA، تُفيد بأن التطبيق كان يطلب إذنًا “لتتبع نشاطك عبر تطبيقات ومواقع الشركات الأخرى”.

كانت آبل تأمل في الأصل في إطلاق ميزة الخصوصية الجديدة هذه كجزء من iOS 14 في سبتمبر، لكن انتهى الأمر بتأخير طرحها لمنح المطورين مزيدًا من الوقت للاستعداد. ضاعفت الشركة مرارًا وتكرارًا هذه الميزة، ووعدت بإطلاقها في أوائل عام 2021.

أصدرت شركة آبل أول نسخة مُطوّر وإصدارات تجريبية عامة من iOS 14.4 الأسبوع الماضي بعد الإصدار المستقر لنظام iOS 14.3 للجميع. كما ونتوقع إصدار iOS 14.4 للجميع في وقت ما في شهر يناير على أقرب تقدير.

ومع ذلك، أبلغ بعض مستخدمي iOS أنهم رأوا هذه النافذة المنبثقة على iOS 14.3 و iOS 14.2. قد يعني هذا أنه تغيير من جانب الخادم تعمل آبل على تنفيذه  أو أن بعض المطورين قد بدأوا في تطبيق الميزة قبل “إصدار” رسمي.

ليست هناك تعليقات