إعلان علوي

قرصنة أنظمة شركة CD Projekt Red ومطالبات بفديه

المصائب لا تأتي فُرادى هو المثل الذي ينطبق حاليا على شركة التطوير و النشر البولنديه CD Projekt Red، فبعد الإنتقادات الكبيرة لإصدار لعبة Cyberpunk 2077 هاهي الشركة تعلن عبر حسابها الرسمي بتويتر عن قرصنة جزء من أنظمتها و بكون فريق القراصنة يُطالب بفدية للإفراج عن البيانات.

الشركة أكدت أن كافة البيانات التي تمت قرصنتها تخص الشركة و لايوجد خطر على بيانات اللاعبين وكان فريق القراصنة قد ترك خلفه رسالة للمطالبة بفديه وهو الأمر الذي لن تتوافق الشركة معه:



source https://www.true-gaming.net/home/445829/

ليست هناك تعليقات