إعلان علوي

تقارير إعلامية: إستحواذ مايكروسوفت على Zenimax كان واحدا من أسباب إغلاق إستديوهات جوجل لتطوير الألعاب!

لايبدو عنوان الخبر منطقيا بشكل كبير، ولكن بحسب تقرير إعلامي من شبكة كوتاكو والتي إلتقت عددا من العاملين بإستديوهات جوجل لتطوير الألعاب و التي تم الإعلان عن إغلاقها بشكل مفاجئ بالأسابيع الماضية فإستحواذ مايكروسوفت على شركة Zenimax وهي الشركة الأم لشركة تطوير ونشر الألعاب بثيسدا كان واحدا من أسباب إغلاق إستديوهات جوجل الداخليه لتطوير الألعاب.

شركة جوجل وجدت ان فكرة الإستحواذ على فرق تطوير التي تسير فيها مايكروسوفت هي الأنسب بدلا من إنشاء فرق تطوير جديدة من الصفر والتي تحتاج لفترة طويلة لتقديم مشاريع جديدة وبميزانية ضخمة جدا، قرار جوجل بإغلاق إستديوهات التطوير الخاصه بها كان مفاجئا للعاملين فيها وجاء إعلامهم قبل أسبوع واحد فقط من القرار بعد ضمانات بفترة عمل طويلة سابقا نظرا لما تقتضيه عملية تطوير الألعاب من الصفر.

الأن باتت منصة ستيديا من جوجل هي منصة لنشر العاب الطرف الثالث فقط وقد تحاول جوجل الحصول على الحصريات من فرق التطوير و شركات النشر المختلفه.

ليست هناك تعليقات