إمكانيات مهمة للتصوير بكاميرا هاتف رينو5 برو 5G

منذ بداية سلسلة هواتف أوبو رينو، كان أكثر ما يميزها هي قدراتها على التصوير بالعتاد القوي في الكاميرات وتنوعها في مختلف هواتف السلسلة، والآن يأتي هاتف أوبو رينو5 برو 5G الجديد لتأكيد هذه الفكرة أكثر. تعاونت أوبو مع شركة سوني لتطوير مستشعر الكاميرا الرئيسي IMX766، بفتحة عدسة كبيرة بحجم 1 / 1.56 بوصة و50 ميجابكسل، وصُمم مستشعر IMX766 لتلبية التقاط الصور والفيديو في مختلف الظروف البيئية المحيطة، إذ يسمح لمزيد من الضوء بالوصول إلى المستشعر، مع توفير حساسية أكبر للضوء، والنتيجة هي وضوح وسطوع استثنائي، حتى في المشاهد الليلية ذات الإضاءة المنخفضة.

يأتي الهاتف بأربعة كاميرات متنوعة، الكاميرا الرئيسية بدقة 50 ميجابكسل، والعدسة ذات الزاوية فائقة العرض بدقة 16 ميجابكسل، بينما عدسة التليفوتوجرافي بدقة 13 ميجابكسل تقدم تقريب بصري مختلط 5 مرات، بالإضافة لعدسة ماكرو بدقة 2 ميجابكسل وكاميرا أمامية “سلفي” بدقة 32 ميجابكسل.

إمكانيات مهمة للتصوير بكاميرا هاتف رينو5 برو 5G

تتمتع كاميرات هاتف أوبو رينو5 برو 5G بعدد من الإمكانيات المهمة، سواءً عند التصوير الفوتوغرافي أو عند تصوير الفيديو.

في التصوير الفوتوغرافي

سنجد أول تلك الإمكانيات هي محرك صفاء الصورة، حيث تتيح مساحة مستشعر الصورة الكبيرة التقاط كمية أكبر من الضوء عند التصوير، وهو ما يحقق مستويات أعلى من الدقة والوضوح والإضاءة، كما يتميز هذا المحرّك بترتيب الكاميرات على شكل “4 في 1” بجانب قدرة أكبر لقياس الـ بكسل تبلغ 2 ميكرون والتي توفر حساسية أعلى للضوء.

ثاني الإمكانيات المهمة هي التركيز التلقائي المتعدد لضبط كل بكسل، حيث يمكن توظيف كل بكسل على حساس الصورة للتركيز، كما يمكن للهاتف تقديم التركيز التلقائي في الوضعين العمودي والأفقي بنفس الكفاءة.

 ثالثًا وهي تقنية DOL-HDR، إذ يقدم مستشعر سوني IMX766 عمليات معالجة شبه لحظية عند التقاط صورتين معًا، إحداهما مع سرعة تصوير عالية والأخرى مع سرعة تصوير منخفضة، لتقليل الزمن اللازم لالتقاط كل صورة، ويتم التقاط الصورتين في وقت واحد تقريبًا، وهو ما يقلل ظاهرة الأشكال الشبحية وتشوش الحركة التي نراها في صور HDR العادية. كما يمكن استعراض صور HDR لحظيًا على شاشة هاتف رينو5 برو 5G.

عند تصوير الفيديو

سنجد أولًا خاصية التتبع في التركيز التلقائي، إذ تحدد هذه الخاصية العناصر التي يتم التركيز عليها، مثل الوجه أو الأشخاص أو حتى الحيوانات الأليفة، وغيرها من العناصر التي تكون عادةً داخل وضع التصوير، وتقوم بضبط التركيز التقائي عليها. حتى عندما تتحرك هذه العناصر ضمن الإطار، يقوم نظام تتبع الحركة القائم على الذكاء الاصطناعي بمتابعة حركتها وتعديل منطقة التركيز تلقائيًا لضمان بقاء تلك العناصر ضمن التركيز مهما تحركت بسرعة.

ثانيًا سنجد ميزة الفيديو المعزز بالذكاء الاصطناعي، إذ تقدم هذه الميزة إمكانية تحسين جودة الفيديو وتقديم مستويات متقدمة من الإضاءة والصفاء والألوان الطبيعية حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة أو عند وجود إضاءة خلفية قوية. وتعتبر هذه الميزة الأولى من نوعها في أي هاتف ذكي التي توظف خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحديد طبيعة الإضاءة في المشهد وتطبيق ما يلزم من خوارزميات في مختلف الظروف.

تستخدم هذه الميزة خوارزمية المدى الديناميكي العالي التفاعلي للوصول إلى أفضل إضاءة في جميع أجزاء الصورة، وتعزيز الألوان الطبيعية والتفاصيل الدقيقة، كما تقدم أيضًا تحسينات مخصصة لنمط تصوير البورتريه عند اكتشاف وجود جسم داخل المشهد. وتطبق هذه الخاصية على الكاميرتين الأمامية والخلفية في هاتف رينو5 برو 5G لتنتج مقاطع فيديو مميزة وعالية الجودة في مختلف ظروف التصوير.

ثالثًا تصوير فيديو “بورتريه” مع خاصية تجميل الصورة، إذ تحدد هذه الخاصية ما يصل إلى 194 نقطة من تفاصيل الوجه لتقدم خاصية تجميل طبيعية وملائمة لملامح الشخص عند تصوير فيديوهات “بورتريه”، وتتضمن هذه الخاصية 5 مزايا متطورة:

  1. التمييز الذكي باستخدام الذكاء الاصطناعي: تميز خوارزميات الذكاء الاصطناعي جنس الشخص وعمره وغيرها من الخصائص التي تساعد على اختيار التحسينات الملائمة.
  2. حماية اللون الطبيعي: يعمل الذكاء الاصطناعي على تعديل الإضاءة اعتمادًا على المشهد الطبيعي الموجود في الفيديو لمنع الإضاءة الزائدة، وضمان الحفاظ على الألوان الطبيعية للبشرة وللمستحضرات التجميلية.
  3. أدوات قابلة للتخصيص: يمكن للمستخدم عن طريق لوحة التحكم في خاصية التجميل تعديل تفاصيل البورتريه، مثل شكل الوجه وحجم العينين وغيرها.
  4. التجميل لكل شخص في الصورة الجماعية: تتيح هذه الخاصية تطبيق لمسات تجميلية خاصة للذكور والإناث كلّ على حدة في الصور الجماعية.
  5. الحفظ التلقائي: يتم حفظ تفضيلات المستخدم بشكل تلقائي، وعند تفعيل مزايا التجميل تظهر أيقونة مصباح خاصة مع كتابة واضحة لتذكير المستخدم.

رابعًا ميزة الفيديو بالعرض الثنائي، إذ تتيح هذه الخاصية تسجيل الفيديو بالكاميرتين الأمامية والخلفية معًا، كما تدعم ثلاثة أنماط لتقسيم الشاشة بينهما سواءً من المنتصف أو اختيار صورة كاميرا في نافذة دائرية أو اختيار صورة كاميرا في نافذة مستطيلة.

خامسًا خاصية الفيديو فائق الثبات 3.0، إذ يستخدم الهاتف تقنية حصرية لمنع الاهتزاز تتيح للمستخدم التقاط مقاطع فيديو فائقة الثبات وعالية الجودة أثناء الحركة، من خلال ثلاثة أنماط لمنع الاهتزاز وهي فيديو فائق الثبات للكاميرا الأمامية وفيديو فائق الثبات للكاميرا الرئيسية وفيديو فائق الثبات برو للكاميرا بالعدسة العريضة.

سادسًا خاصية تعديل ومشاركة الفيديو عبر تطبيق SOLOOP، إذ تتيح هذه الخاصية التي يمكن الوصول إليها عبر تطبيق SOLOOP مباشرة من الكاميرا تحرير مقاطع الفيديو والحصول على فيديوهات “بورتريه” رائعة بسهولة.

ليست هناك تعليقات