البنك المركزي المصري يحذر من تداول العملات الرقمية وبالأخص البيتكوين

حذر البنك المركزي المصري في البيان الذي نشره اليوم من التعامل مع العملات المشفرة بأنواعها وبالأخص عملة بيتكوين بسبب الجدل الكبير التي تسببه في الآونة الأخيرة.

بيتكوين

تحذير البنك المركزي المصري ذكر أن تداول هذا النوع من العملات ممنوع بموجب المادة 206 من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الصادر بقانون 194 لسنة 2020 والتي تنص على حظر تداول العملات الرقمية أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو تشغيل أو إنشاء أي منصة لتداولها أو الاستفادة من أنشطتها بدون الحصول على ترخيص من مجلس إدارة البنك المركزي.

وبحسب القانون نفسه فإن المخالفين سيعرضون أنفسهم لعقوبة الحبس أو الغرامة والتي لا تقل عن مليون جنية ولا تزيد عن 10 ملايين جنية. تكرار مخالفة القانون سيؤدي إلى تطبيقين العقوبتين معاً.

يذكر أن البنك المركزي المصري لم يعط أي تصريح لأي جهة حتى الآن بالشروع في أي أنشطة متعلقة بالعملات الرقمية.

بيان المركزي المصري حذر من العملات الرقمية وبالأخص البيتكون لما ينطوي عن تداولها من مخاطر مرتفعة متعلقة بتذبذب قيمتها وعدم استقرارها خاصة أنها لا تتبع أي جهة رسمية على مستوى العالم وغير مراقبة من أي جهة رقابية رسمية ولا تمتلك أي أصول مادية ملموسة.

ليست هناك تعليقات