5 منتجات فاشلة من شركة أبل لا يعرفها الكثير

 أبل ليست فقط الشركة الرائدة في مجال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية في العالم، ولكنها أيضا أول شركة تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار، وإذا نظرت إلى شركة أبل اليوم، فقد تعتقد أن كل ما تصنعه الشركة الأمريكية ينجح بشكل فوري ربما هذا يحدث الآن لكن Apple مرت بظروف صعبة للغاية حيث اعتادت أبل على ابتكار تقنيات جريئة في بعض الأحيان لإحداث ثورة في العالم، ومع أن بعض تلك المنتجات غيرت قواعد اللعبة مثل الآيبود والآيفون إلا أن هناك البعض الآخر الذي ربما ترغب Apple في نسيانه للأبد ولهذا خلال السطور التالية سوف نتذكر معكم بعض من أسوء منتجات أبل التي يمكن وصفها بأنها منتجات فاشلة.

ماوس أبل

قدمت أبل في التسعينيات ماوس خاص بها Apple USB Mouse والذي كان يأتي بحجم صغير وتصميمه يشبه قرص الهوكي ومع أن فكرته كانت مثيرة للإهتمام حينها إلا أن العديد من المستخدمين لم يقتنعوا بالتصميم حيث تسبب الماوس المستدير من أبل في مشاكل كثيرة حتى أنه كان يدور عند استخدامه والسلك الخاص به مع أنه كان من نوع USB إلا أنه كان صغيرا، الأمر كان محبطا وقتها ولهذا قررت أبل أخيرا التخلص من المنتج بشكل نهائي في عام 2000 وفي ذلك الوقت طرحت أبل ماوس آخر أفضل من السابق وعُرف بإسم Apple Pro Mouse.

جهاز TAM

للإحتفال بعيد ميلاد أبل العشرين، قررت الشركة اطلاق اصدار خاص من الماك، عرف بإسم Twentieth Anniversary Macintosh أو TAM وكان وقتها جهاز كمبيوتر قوي مع مظهر وتصميم فريد والذي أثر على أجهزة الماك المستقبلية، إذا لماذا فشل، في الغالب هذا المنتج فشل بسبب السعر، حيث بلغ سعر جهاز TAM وقتها 7499 دولار (حاليا 12288 دولارا) وهذا يعني أنه كان أغلى من جهاز ماك برو الحالي، بالطبع لم يكن العديد من المستخدمين في حقبة التسعينيات قادر على شراء جهاز كمبيوتر بتلك التكلفة الباهظة، وهذا دفع الشركة لتخفيض السعر إلى 3500 دولار ثم مرة أخرى إلى 1995 دولارا وبعدها قامت بإيقاف المنتج نهائيا.

تلفزيون وكمبيوتر

يبدو أن فترة التسعينيات كانت وقتا عصيبا على شركة أبل، ومع ذلك فقد كانت هناك محاولات رائعة على الرغم من أنها فشلت مثل جهاز Macintosh TV وكان أول كمبيوتر من الشركة مزود بتلفزيون مدمج، يأتي معه أيضا ماوس ولوحة مفاتيح وجهاز تحكم صغير عن بعد، الأمر رائع أليس كذلك، بضغطة تستطيع تشغيل الكمبيوتر وضغطة أخرى يمكن تشغيل التلفزيون وكل هذا في جهاز واحد، الأمر يبدو رائعا اليوم ولكن في ذلك الوقت لم يكن الأمر كذلك ولم يعجب المستخدمين الفكرة، بالإضافة إلى أن سعر الجهاز تجاوز الـ 2000 دولار ولهذا لم تبع أبل سوى 10 آلاف وحدة فقط ولكن اليوم تمتلك Apple جهاز رائع وهو أبل تي في مع خدمتها المميزة أبل تي في بلس.

إقرأ أيضا : نظام iOS 14 تم تثبيته على 80% من جميع أجهزة الآيفون النشطة

جهاز نيوتن

أبل

في عام 1993، أطلقت أبل جهازها نيوتن وكان عبارة عن مساعد رقمي شخصي وكان يحتفظ بتواريخك المهمة ويتعرف على خط يدك على الفور وهناك بعض الميزات الأخرى التي وفرها مثل شاشة تعمل باللمس أحادية اللون، ويمكن وصف نيوتن بأنه جهاز يجمع بين الآيفون وسيري لكن بشكل بسيط، ومع ذلك فشل بشكل ذريع ولهذا قام ستيف جوبز بعد عودته للشركة بإيقاف تصنيع جهاز نيوتن وكان ذلك في العام 1998.

جهاز الألعاب Pippin

أبل

قد تعتقد أن Apple Arcade هي أول محاولات صانع الآيفون في سوق الألعاب، في الواقع، أطلقت الشركة جهاز خاص بالألعاب منذ ما يقرب من 25 عاما وعرف بإسم Pippin (نوع من أنواع التفاح) وكان مزيجا بين الكمبيوتر وجهاز الألعاب، ومع أن جهاز الألعاب من أبل كان سابقة في عصره إلا أن الشركة لم تقم بالتسويق الجيد له خاصة في ظل المنافسة القوي من بلاي ستيشن وأيضا الأجهزة الأخرى الشهيرة مثل نينتيندو و سيجا وغيرهما، أيضا كان سعر جهاز الألعاب Pippin حوالي 600 دولار أي ما يعادل 1000 دولار تقريبا اليوم، ومع فشله، أوقفت أبل الجهاز في عام 1997.

أخيرا، هذا كان الجزء الأول من المنتجات الفاشلة التي لم تحقق النجاح مع شركة Apple، وسوف يكون هناك جزء ثاني قريبا نسرد فيه منتجات أخرى ربما نسيتها أبل لكن التاريخ لم ينساها ودوما سوف يذكرها على أنها منتجات فشلت فيها صانع الآيفون.

ليست هناك تعليقات