إيلون ماسك يقول أن خدمة الإنترنت الفضائي ستغطي كل المناطق نهاية العام

خدمة الإنترنت الفضائي “Starlink” التي تقدمها شركة SpaceX تعمل حالياً ضمن فترة إختبار تجريبية، لكنها محدودة جداً ومقصورة على مناطق معينة، لكن هذا سيتغير بنهاية العام الحالي.

وفقاً لأحدث التغريدات التي نشرها إيلون ماسك على تويتر فإن الإنترنت الفضائي “Starlink” ستكون متاحة عبر مساحات واسعة بنهاية العام الحالي ويمكن لمستخدمي الخدمة المشتركين في المرحلة التجريبية التنقل بشكل حر واستخدامها أثناء السفر.

رغم أن الخدمة متاحة للإستخدام إلا أنها مقتصرة على مناطق جغرافية ونطاق محدود، لا تعمل خارجها، وبهذا فإن المشتركون في الخدمة يتمتعون بالإنترنت في مناطق محدودة للغاية، وهو عكس هدف الخدمة الأساسي، وهو تغطية إنترنت شاملة وواسعة في كل مكان.

حالياً ليست كل الأقمار تعمل بشكل كامل، ولم يتم بناء شبكة Starlink بالكامل بعد، لكن مع نهاية العام الحالي، ووفقاً لتغريدة ماسك سوف تكتمل مجموعة الأقمار الصناعية، و سيتمكن المستخدمون من التنقل والسفر والتمتع بالخدمة في كل مكان.

على الجانب الآخر، تحاول شركة SpaceX المالكة لمشروع Starlink الحصول على ترخيص من هيئة الاتصالات الفيدرالية FCC لجعل خدمة الإنترنت الفضائي الخاصة بها تعمل على نطاق أوسع من المركبات إلى جانب سيارات شركة تسلا.

حيث تهدف الشركة لتوصيل خدمتها بالشاحنات الكبيرة التي تسافر مسافات بعيدة، بل تذهب أبعد من ذلك وتريد أن تقوم بتوصيل خدمة الإنترنت الفضائي الخاصة للطائرات والسفن، وكافة المركبات المتحركة.

ليست هناك تعليقات