خفايا وأسرار جيف بيزوس: الحقيقةوراء انفصال أغنى زوجين في العالم!

“أعتقد أن زوجتي حكيمة وذكية وجذابة، ولكن كان من حسن حظي رؤية سيرتها الذاتية قبل أن ألتقي بها، لذلك كنت أعرف بالضبط نتيجة اختبارات SAT الخاصة بها”. جيف بيزوس لـ Vogue في عام 2013.

جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون والرئيس التنفيذي السابق للشركة، الذي احتل المرتبة الأولى كأغنى رجل في العالم مختطفًا اللقب من عملاق التكنولوجيا بيل جيتس، بفضل ثروته التي تخطت الـ 90 مليار دولار، وكانت أول مرة تجاوزت ثروته الـ 100 مليار دولار في 24 نوفمبر 2017 ، ليتم اختياره رسميًا كأغنى شخص في العالم من قبل فوربس في السادس من مارس 2018 ، بثروة صافية قدرها 112 مليار دولار.

وبحلول عام 2019 احتلت ماكينزي بيزوس المرتبة الثالثة كأغنى امرأة على مستوى العالم،  بفضل خيانة جيف بيزوس لها لتحصل بهذا على حصة ضئيلة من أمازون قدرت بنحو 38 مليار دولار.

على الرغم من الانفصال الراقي الذي حصل عليه الطرفين والذي أكده جيف بيزوس من خلال تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، إلا أن خسارة جزء كبير من ممتلكاته  لصالح زوجته لم تكن حتى في اسوء كوابيسه، وهو المعروف ببخله المادي داخل حياته الشخصية، الأمر الذي أكده سخاء زوجته خلال أزمة كورونا  بعد أن وصلت قيمة تبرعاتها للأعمال الخيرية إلى 1.7 مليار دولار بحلول شهر يوليو الماضي، أعلنت ماكينزي سكوت التي تخلت عن لقب زوجها السابق، جيف بيزوس، أنها تبرعت بـ 4.2 مليار دولار أخرى إلى 384 منظمة في الأشهر الأربعة الماضية.

وكتبت طليقة “بيزوس” في منشور على موقع Medium في 15 ديسمبر: “لقد كان هذا الوباء بمثابة كرة مدمرة في حياة الأميركيين الذين يعانون بالفعل..كانت الخسائر الاقتصادية والنتائج الصحية على حد سواء أسوأ بالنسبة للنساء والملونين والفقراء وفي الوقت نفسه، زادت ثروة المليارديرات بشكل كبير”.

وبحسب صحيفة “الغارديان”، فإن قيمة ثروة بيزوس الآن تزيد عن قيمة Exxon Mobil أو McDonald’s أو Nike، ومع ذلك، فإن العطاء الخيري لزوجته السابقة، التي حصلت على 38 مليار دولار من صفقة الطلاق، ينقص من شأن تلك المكانة، بحسب تعبير “نيويورك بوست”.

التقى ماكنزي وجيف لأول مرة في عام 1992 في the hedge fund D.E. Shaw وهي شركة إدارة استثمارات متعددة، كان جيف أول شخص أجرى مقابلة مع ماكينزي.

بعد أن حصلت ماكنزي على الوظيفة، أصبحت هي وجيف جيران المكتب، وقالت لمجلة فوغ: “استمعت طوال اليوم إلى تلك الضحكة الرائعة، كيف لا تقع في حب تلك الضحكة؟”

قال جيف إنه عرف منذ البداية أنه يريد الزواج من شخص يمكنه الإعتماد عليه، قال لمجلة Wired في عام 1999: “لا أحد يعرف ما تقصده عندما تقول، أنا أبحث عن امرأة ذات حيلة، إذا أخبرت شخصًا أنني أبحث عن امرأة يمكنها إخراجي من سجن في العالم الثالث “. سوف يبدأون بالتفكير في روس بيروت، شخص يعتمد عليه لمهمة كهذه.

قمت ماكنزي بالخطوة الأولى وطلبت من جيف الخروج لتناول الغداء، ومن ثم تمت خطبتهما في غضون ثلاثة أشهر، وتزوجا في غضون ستة أشهر في عام 1993.

بعد فترة وجيزة، أخبر جيف ماكنزي بفكرته الثورية لـ مكتبة على الإنترنت قالت على الرغم من أنها لم تكن من رجال الأعمال إلا أنها استطاعت سماع “العاطفة والإثارة” في صوته عندما تحدث عن فكرته وعلقت في لقاء لها: “مشاهدة زوجك، شخص تحبه، لديه مغامرة – ما هو أفضل من ذلك، بالإضافة لكونك جزءًا من ذلك؟”

في عام 1994 استقال الزوجان من وظيفتهما في مدينة نيويورك، وساقا عبر البلاد إلى سياتل لتأسيس أمازون،  وبينما كانت ماكنزي تقود سيارته، كان جيف ينقر على جهاز الكمبيوتر الخاص به على طول الطريق، يتصل بالمستثمرين المحتملين على هاتفه محمول، وبعدها وأصبحت ماكنزي محاسبًا في أمازون مما جعلها واحدة من أوائل موظفي الشركة، وبحسب ما ورد كانت مسؤولة عن التفاوض على عقود الشحن الأولى لشركة أمازون في مكتبة بارنز ونوبل.

حتى عام 1999 تقريبًا، كان الزوجان يعيشان في  منزل مكون من غرفة نوم واحدة في سياتل، حتى أصبح لديهم منازل في جميع أنحاء الولايات المتحدة: واشنطن – بيفرلي هيلز – كاليفورنيا – فان هورن – تكساس – واشنطن العاصمة – ومانهاتن – نيويورك، وحتى عام 2013 كانت ماكنزي لا تزال تقود أطفالها الأربعة إلى المدرسة بينما يذهب جيف إلى العمل في سيارة هوندا الخاصة بالعائلة.

وفي التاسع من يناير لـ عام 2019 أعلن الزوجان انفصلهما بعد زواج دام 25 عامًا، وشراكة دامت ل24 عامًا وهو عمر طفلهما الخامس أمازون، بعد ساعات من إعلان الطلاق ذكرت صحيفة The Enquirer أن بيزوس كان يواعد سانشيز زوجة وكيل المواهب في WME باتريك وايتسيل.

ليست هناك تعليقات