إعلان علوي

LG تؤكد أنها ستغلق أعمالها في مجال الهواتف المحمولة

أعلنت شركة LG أنها تقوم بالفعل بإغلاق كل أعمالها الخاصة بالهواتف الذكية والمحمولة، وهو ما أكدته تقارير كوريا في وقت سابق، الأمر الذي سيؤدي إلى تبديد مليارات الدولارات، وفي بيان لها قالت: “من الآن فصاعدًا، ستواصل إل جي الاستفادة من خبرتها في مجال الهواتف المحمولة وتطوير التقنيات المتعلقة بالتنقل مثل 6G للمساعدة في تعزيز القدرة التنافسية في مجالات الأعمال الأخرى”.

في الوقت الحالي، قالت LG أن مخزونها الحالي من الهواتف لا يزال متاحًا للبيع، وأن الأجهزة الحالية ستستمر في تلقي دعم ما بعد البيع وتحديثات البرامج “لفترة زمنية تختلف حسب المنطقة”. هذا  وتتوقع الشركة استكمال إنهاء أعمالها في مجال الهواتف المحمولة بحلول نهاية شهر يوليو، على الرغم من أنها تشير إلى أن بعض هواتف LG قد يستمر بيعها بعد هذا التاريخ.

يذكر أن محاولات الشركة لجذب جمهور جديد من خلال الشاشات المزدوجة والشاشات القابلة للطي، لم يأتي ثمارة، وفشلت LG للمرة الثانية في سحب السجادة من تحت أقدام سامسونج وأبل، حيث فشلت كل من أجهزة Velvet و Wing من LG في جذب الجمهور، بينما استمرت مجموعة البرامج الرائدة ذات الأسعار المعقولة من أمثال OnePlus و Xiaomi في تقليص ما تبقى من حصتها في السوق.

وبحلول شهر ديسمبر أعلنت LG أنها ستعهد بمصادر خارجية لتصميم المزيد من أجهزتها ذات النطاق المنخفض والمتوسط لأطراف ثالثة. قبل أشهر فقط ، حاولت اختراق ساحة هواتف 5G الرخيصة باستخدام K92 بقيمة 400 دولار.

قال كين هونغ رئيس اتصالات الشركات العالمية في LG  لـ Engadget: “قد يكون خروج علامة LG التجارية من مجال الهاتف المحمول مخيبًا للآمال بالنسبة للبعض، لكننا في صناعة يكون فيها التمحور والقيام بما يخدم مصلحة الموظفين والمساهمين أمرًا بالغ الأهمية”.

من الواضح أن LG لم تكن مستعدة للتخلي عن طموحات هواتفها الذكية دون قتال، في الشهر الماضي  ذكرت صحيفة Dong-A Ilbo الكورية أنها كانت تجري محادثات لبيع الأعمال المتعثرة لشركة Volkswagen AG الألمانية وشركة Vingroup JSC الفيتنامية، لكن المناقشات فشلت في النهاية. 

وفقًا لـ Nikkei Asia فإن عجز LG عن تكثيف أعمالها في مجال الهواتف الذكية تأثر على الأقل جزئيًا بتخزين أشباه الموصلات العالمي – على عكس منافستها المحلية Samsung، لا تنتج LG شرائح الهواتف الذكية الخاصة بها، ويعني ذلك العرض المحدود وذلك لأن الشركة تكافح من أجل تأمين إمدادات كافية من السيليكون للأجهزة المحمولة المستقبلية.

ليست هناك تعليقات