وفات شخصين داخل سيارة Tesla أثناء وضع الطيار الآلي

أشارت التقارير الأولية إلى أن السيارة كانت تسير بسرعة عالية وفشلت في الالتفاف، ومن ثم انحرفت عن الطريق، واصطدمت بشجرة،  وأكد شهود عيان أن أحد الضحايا كان يجلس في مقعد الراكب الأمامي للسيارة، والآخر في المقعد الخلفي، ووفقًا للتقارير”لم يكن أحد يقود” سيارة Tesla 2019 الكهربائية بالكامل وقت وقوع الحادث، وحتى الآن لم يتضح ما إذا كانت السيارة قد تم تنشيط نظام مساعدة السائق الطيار الآلي الخاص بها.

Tesla تسلا - Arabhardware Generic Photos

الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين قاموا بمساعدة الضحايا داخل السيارة قاموا باستخدام ما يقرب من 30 ألف جالون من الماء على مدار أربع ساعات لإخماد الحريق، حيث استمرت بطارية تسلا في الاشتعال، وحاولت السلطات الاتصال بـ Tesla للحصول على المشورة بشأن كيفية إخماد الحريق، لكنهم لم يتلقوا أي رد.

يذكر أن حادث سيارة تسلا لم يكن الأول من نوعه، فهناك ما لا يقل عن 23 حادثًا مرتبطًا بالطيار الآلي قيد التحقيق من قبل الإدارة الوطنية لسلامة المرور، ولكن يبدو أن هذا هو أول حادث تصادم ينتج عنه وفيات، وسبق أن حذرت Tesla عملائها من أن Autopilot ليس نظام قيادة مستقل ولا يزال يتطلب اهتمامًا مستمرًا بالطريق أثناء الاستخدام.

كما قامت Tesla سابقًا بنشر إرشادات للمستجيبين الأوائل الذين يواجهون حرائق باستخدام بطاريات EV الخاصة بها لأنه على عكس المركبات التي تعمل بالبنزين، حتى إذا تم إخماد الحريق، لا تزال بطارية EV تخزن الطاقة، وتشير إرشادات Tesla إلى أنه من الأفضل ترك النار تحترق بدلاً من الاستمرار في محاولة إخمادها.

وفي الماضي رفض الرئيس التنفيذي للشركة Elon Musk مكالمات من مهندسي Tesla لإضافة مراقبة سلامة أفضل عندما تكون السيارة في وضع الطيار الآلي، مثل كاميرات تتبع العين أو أجهزة الاستشعار الإضافية على عجلة القيادة.

ليست هناك تعليقات