منتحلي شخصية ماسك خدعوا المستثمرين في 2 مليون دولار من العملة المشفرة

أعلنت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية يوم الإثنين إن التقارير التي تم إرسالها إلى Consumer Sentinel تشير إلى أن هناك عدد كبير جدًا من المحتالين يستغلون الضجة حول العملة المشفرة ويجذبون الناس إلى فرص استثمارية وهمية بأرقام قياسية، منذ أكتوبر 2020 أفاد حوالي 7000 شخص بخسارة أكثر من 80 مليون دولار في عمليات الاحتيال، وتقول لجنة التجارة الفيدرالية إن هذا يمثل حوالي 12 ضعف عدد التقارير منذ عام مضى.

حيث يستغل المحتالون كل حيلة متاحة لانتزاع الأموال من الأشخاص المهتمين بالتعدين، وفقًا للجنة التجارة الفيدرالية أرسل الأشخاص أكثر من مليوني دولار من العملات المشفرة إلى منتحلي شخصية الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا و SpaceX وإيلون ماسك في الأشهر الستة الماضية فقط.

وحتى الآن لم نحصل على أي رد من ممثل إيلون ماسك أو تيسلا، خاصة بعد تصريحات ماسك الأسبوع الماضي ، من خلال تغريدة يؤكد أن تيسلا لن تقبل التعامل بالبيتكوين للحصول على سيارات الشركة، الأمر الذي أثار الفزع داخل عالم التشفير.

الجدير بالذكر أنه كان من المفترض أن تكون العملات المشفرة مثل البيتكوين عملات رقمية غير مركزية، ولكن بفضل دعم المؤثرين أصبحت أكثر من استثمار في السنوات الأخيرة، وبالفعل ارتفعت قيمة البيتكوين في الأشهر القليلة الماضية، مما قد يجعل المستثمرين الجدد حريصين على المشاركة وفي نفس الوقت، يكونوا كل هذا في أيدي المحتالين.”

وقالت لجنة التجارة الفيدرالية: “تستخدم المواقع شهادات مزيفة ومصطلحات العملات المشفرة لتبدو ذات مصداقية، لكن الوعود بعوائد هائلة ومضمونة هي ببساطة أكاذيب، هذه المواقع الإلكترونية قد تجعل الأمر يبدو كما لو أن استثمارك ينمو، لكن الناس يفيدون أنه عندما يحاولون سحب الأرباح المفترضة ، يُطلب منهم إرسال المزيد من العملات المشفرة، وينتهي بهم الأمر بعدم الحصول على أي شيء، وللمساعدة في تفادي عمليات الاحتيال هذه ، كما تقول FTC فإن “الوعود بعوائد ضخمة مضمونة أو الادعاءات بأن عملتك المشفرة ستتضاعف هي دائمًا عمليات احتيال”.

ليست هناك تعليقات