دراسة تؤكد أن 59% من اللاعبات لا يكشفن عن كونهن إناث من أجل تجنب المضايقات!

إن كنت تعتقد أن الجنس اللطيف أصبح بمقدوره أن يُمارس هواية ألعاب الفيديو بكل حرية و بلا مضايقات فهذه الدراسة التي نشرها تقرير GamesIndustry لا تتفقك معك عزيزي اللاعب في ذلك. لطالما عُرفت هذه الهواية بأنها هواية ذكورية “جدًا” و على الرغم من تغير هذا في السنوات الأخيرة مع الإصلاحات الاجتماعية التي ركزت على تقوية التنويع و التمثيل إلا أن الأمور ما زالت غير مثالية على ما يبدو و التخلص من العقلية التي طغت سابقًا لا يبدو سهلًا على الكثيرين.

الدراسة التي شملت 900 لاعبة من أمريكا و ألمانيا و الصين أكدت أن 59% منهم، أي أكثر من النصف، يُخفين حقيقة أنهن من الجنس اللطيف أثناء اللعب لتجنب التعرض إلى مضايقات أو تحرش عند اللعب عبر الشبكة، و لكن من جهة أخرى فإن 80% من اللاعبات يشعرن بالسعادة من طريقة تمثيلهن في الألعاب الضخمة AAA و هو الأمر الذي نعتقد أنه اختلف كثيرًا عن السابق، بينما أعربت 91% منهن عن الرضى من طريقة التمثيل في الألعاب المستقلة.

ليست هناك تعليقات