5 أسباب وراء فشل الشركات الناشئة!

إطلاق شركتك الناشئة الجديدة أمر مثير للغاية، لن يكون بإمكانك أن تحصل على فرصة للتحكم بمصيرك وبناء فريق فعال فحسب، ولكن إن كنت محظوظًا أكثر وبذلت بعض المجهودات، يمكن أن تتحول شركتك الناشئة إلى فئة “يونيكورن“، وهي الشركات الناشئة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات. بالطبع، يعلم معظمنا أن احتمالات تحول الشركة إلى تلك الفئة هو احتمال ضئيل، حتى إن كنت تملك بالفعل فكرةً مميزة. وهذا لأن أكثر من نصف الشركات الناشئة تفشل خلال السنوات الخمس الأولى من التشغيل.

لذا فإن فهم أسباب فشل الشركات الناشئة يمكنه أن يساعدك على تجنب مثل هذا المصير، فما هي أهم تلك الأسباب؟

نقص حاجة السوق

مسرعات الأعمال حاضنات الأعمال

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لفشل الشركات الناشئة هو ببساطة نقص حاجة السوق؛ تعتمد الأنظمة الاقتصادية على العرض والطلب، وفي شركتك الناشئة قد تقدم منتجًا أو خدمة، ولكن إن لم يكن هناك طلب على هذا المنتج فلن تتمكن من بيعه. قد تمتلك الشركة منتجًا مميزًا، وبسعر معقول، وربما أفضل خدمة عملاء في العالم، ولكن كل ذلك لن يسوَ أي شيء إن لم يكن الناس بحاجة لمنتجك الخاص.

أفضل طريقة لكي تتجنب حدوث ذلك هي من خلال أبحاث السوق، قبل التعمق في تطوير شركتك الناشئة، من المهم أن تبحث عن التركيبة السكانية المستهدفة، وتتأكد من رغبتهم في شراء منتج مثلما تقدمه.

مشاكل في تجربة العملاء

سبب آخر شائع للفشل هو مشاكل تجربة العملاء، لا نقصد خدمة العملاء، تشير تجربة العملاء إلى تجربتهم الكاملة مع العلامة التجارية، وتشمل انطباعاتهم الأولى، وتجاربهم عند استخدام المنتج أو الخدمة الأساسية، وتفاعلاتهم مع خدمة العملاء.

إن كانت قابلية استخدام منتجك أو خدمتك ضعيفة، أو إن كانت خدمة العملاء غير كافية، أو إن كانت التجارب الأخرى باهتة، فلن يمكنك الاحتفاظ بالعملاء. ولهذا يجب أن تكون تجربة العملاء واحدة من أهم أولوياتك عند تطوير استراتيجية العمل.

نفاد رأس المال

الفرق بين ستارت أب وشركة صغيرة

يطلق العديد من رواد الأعمال الشركات الناشئة بالاعتماد على الحد الأدنى من الموارد للحفاظ على أعمالهم التجارية لأطول فترة ممكنة. ولكن حتى أصغر الشركات تحتاج إلى الأموال لكي تبقى في السوق، وإذا نفد رأس المال قبل الأوان، فإن الشركة لن تستطيع البقاء بغض النظر عن مدى جودة نموذج أعمالها.

عادةً ما تظهر تلك المشكلة مع الشركات الممولة ذاتيًا، أو تلك التي تلجأ للحد الأدنى من الموارد، الحل هو البدء في توليد الإيرادات باستمرار بصورة أسرع، أو للعمل مع المستثمرين المختلفين كالمستثمر الملاك أو شركات رأس المال الاستثماري لكي تحصل على مزيد من التمويل لشركتك الناشئة.

منافسة شرسة في السوق

الشركات الجيدة تحصد كثير من الاهتمام، إذا كانت الشركة تكسب أموالًا جيدة وتسيطر على السوق، فهي مسألة وقت فحسب قبل أن يخطو رائد أعمال طموح آخر في محاولة للحصول على جزء من السوق. إن ظهرت شركة ناشئة لتنافس شركتك مباشرة، وكانت تملك ميزة عن شركتك، مثل تقديم سعر أقل أو انتشارًا أكثر أو تقديم خدمة عملاء أفضل، فإن هذا سيؤثر غالبًا على شركتك الناشئة.

لحسن الحظ، هناك عديد من الطرق لتطوير قدراتك التنافسية، من خلال خفض الأسعار، أو استهداف جمهور مختلف.

عدم وجود نموذج أعمال حقيقي

أمر عجيب للغاية عندما ترى عدد الشركات الناشئة التي تظهر دون نموذج أعمال مناسب، ربما تملك استراتيجية كبيرة لتشد الانتباه أو تحظى بعدد من التنزيلات والمشاركات والتفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن بدون وسيلة حقيقية لكسب الأموال.

قبل بدء شركتك، تحتاج إلى خطة عمل، وبغض النظر عن منتجك أو خدمتك، يجب أن تملك طريقة لكسب الأموال في خطتك. من الممكن أن يتطور هذا النموذج بمرور الوقت، ولكن بدون نموذج، سيفشل العمل حتمًا.

ليست هناك تعليقات