مشكلات في ميزات الأمان بأداة التتبع AirTag

 بعد أن توقع الكثير أن أداة التتبع AirTag لن تظهر أبدا، كشفت أبل النقاب عنها في حدثها الأخير، لتعلن بعد طول انتظار عن أدوات التتبع التي كان العديد من المستخدمين في إنتظارها بفارغ الصبر وقامت أبل بتصميم AirTag من أجل تتبع العناصر وإيجادها بسهولة وليس لمراقبة الأشخاص أو حتى الحيوانات الأليفة، ومع ذلك سوف نتعرف خلال السطور التالية على بعض ميزات الأمان في AirTag والتي تحتاج للمزيد من التحسينات حتى لا تصبح أداة قد تهدد حياة المستخدمين.

مشكلات في ميزات الأمان

التنبيه المسموع

AirTag

تعمل أداة التتبع AirTag في إطلاق تنبيه مسموع عندما يتم فصلها عن مالكها، والرنين المسموع يتم اصداره بعد ثلاثة أيام من الإنفصال وحتى الرنين ينطلق بقوة 60 ديسيبل وهو ليس بصوت عالي جدا كما تتخيل ويستمر في الرنين لمدة 15 ثانية فقط قبل أن يصمت لبضع ساعات ومن ثم يرن مرة أخرى لمدة 15 ثانية أخرى وهكذا، وبالنسبة للصوت الصادر من AirTag، يمكن كتمه بكل سهولة عبر تغطية أداة التتبع بشئ ما.

وصرح متحدث بإسم شركة أبل على أن هذه الفترة التي يصل مدتها إلى ثلاثة أيام موجودة لأن الشركة كانت تدرس كيف يمكن لهذه التنبيهات الصوتية أن تزعج المستخدمين الذين يستعيرون ببساطة حقيبة ظهر أحد أفراد العائلة أو يتركون شيئا خلفهم، ولهذا تريد أبل موازنة كيفية انطلاق التنبيهات مع التتبع غير المرغوب فيه.

وعلى الرغم من أنه من الرائع أن تضيف أبل ميزات الأمان والتي لن تجدها متوفرة مع أدوات المنافسين، إلا أنه يمكن بالتأكيد إجراء بعض التحسينات، ربما يمكن اختصار وقت التنبيه الصوتي من 72 ساعة إلى شيء أكثر منطقية، مثل 12 ساعة أو شيء أقصر، نظرا لأن العد التنازلي يُعاد ضبطه كلما تم لم شمل AirTag بالمالك، فقد يعمل ذلك بشكل أفضل، وقد تكون هذه مشكلة في الأجهزة، ولكن يجب أن يكون التنبيه أعلى من 60 ديسيبل بالتأكيد إذا كان الغرض من الرنين الصادر أن يجذب انتباه المالك.

منع التتبع الغير مرغوب فيه

AirTag أبل

بينما يبدو أن التنبيه الصوتي من AirTag نشط فقط بعد ثلاثة أيام من الانفصال عن المالك، فهناك طريقة أخرى يمكن من خلالها تنبيهك عندما توجد أداة AirTag غير تابعة لك، ولكن هذا لا يعمل إلا إذا كان لديك جهاز آيفون وتحديدا الطراز 6S أو الإصدارات الأحدث، والمشكلة الكبيرة هنا، ماذا لو كان لدى المستخدم جهاز أندرويد وليس آيفون.

إذا خطط شخص ما لاستخدام AirTag لمطاردة شخص آخر ولم يكن لدى الضحية جهاز آيفون، فلن يعرف أبدا أنه يتم تتبعه ومراقبته، بينما يمكن لمستخدمي الأندرويد الذين يجدون AirTag في وضع Lost Mode استخدام تقنية NFC المدمجة لإعادة AirTag إلى المالك، لا توجد طريقة كهذه لتحديد وجود AirTag لشخص آخر في أغراضك إذا كنت تستخدم أجهزة أندرويد، وبالطبع هذا عيب أمني كبير، وفي الوقت الحالي، يبدو أن الطريقة الوحيدة لتصحيح ذلك من خلال شراء جهاز آيفون، وهو ليس حلاً رائعا على الإطلاق.

وبالنظر إلى أكثر من نصف الأشخاص في العالم هم مستخدمي أندرويد، فإن عدم وجود طريقة ما لإخطار هؤلاء المستخدمين بأن هناك أداة تعقب لشخص آخر في أغراضهم يعد عيبا أمنيا كبيرا، لذا تحتاج شركة بحجم أبل إلى التفكير في دمج نوع ما من نظام الإشعارات مع أجهزة الأندرويد إذا كانوا يرغبون في القيام بكل شيء على النحو الأمثل والتأكد من عدم إمكانية استخدام AirTags لمطاردة أو ملاحقة الآخرين.

أداة التتبع AirTag

أداة AirTag ليست الوحيدة في السوق حيث يوجد منافسين أقدم مثل Tile Mate و Tile Pro وأيضا Chipolo One وحتى لدى سامسونج أداة تعقب خاصة بها ومع ذلك، تتميز أداة إيرتاج من أبل بأنها تمتلك ميزات مخصصة لمنع المطاردة وتعقب الأشخاص وهذا ما يجعلها فريدة من نوعها، ولكن أحيانا ينقلب السحر على الساحر وتتحول ميزات الأمان لمشكلات تهدد المستخدمين، ومع ذلك نحن على يقين أن أبل سوف تجلب المزيد من التحديثات والتحسينات على منتجها الجديد قريبا لأنه الأول من نوعه ولم يصل لحد الكمال بعد بحسب معايير الجودة التي تتميز بها الشركة الأمريكية.

ليست هناك تعليقات