سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل أقل صرامة من الخاصة بشركة أبل

يبدأ مؤتمر جوجل للمطورين Google I/O غدا ومن المتوقع أن تُعلن الشركة عن تغييرات الخصوصية على هواتف الأندرويد والتي تشبه ما فعلته أبل مع أجهزة الآيفون.

وتحت ضغط مبادرة خصوصية مستخدمي الآيفون الأخيرة التي أطلقتها شركة أبل، تعمل جوجل على تسريع العمل للحد من كيفية تمكن مطوري التطبيقات من تتبع 2.5 مليار شخص يستخدمون هواتف الأندرويد.

جوجل

وبحسب موقع ذا انفورميشن فإن العمل على سياسات الخصوصية لجوجل لا يزال في حالة تغير مستمر وقد تأخرت الشركة بسبب مخاوف داخلية من أن مثل هذه التحركات ستقلص 130 مليار دولار سنويا تُنفق على إعلانات الهاتف المحمول، وهي صناعة تهيمن عليها جوجل.

ولهذا سوف تتخذ جوجل خطوة صغيرة فيما يتعلق بخصوصية الهاتف هذا الأسبوع خلال مؤتمرها السنوي للمطورين، حيث تخطط لعرض عناصر التحكم في الخصوصية القادمة التي ستسهل على مستخدمي الهواتف الذكية الوصول إلى شاشة الإعدادات والتحكم في الخصوصية.

إقرأ أيضا : ماذا ننتظر من مؤتمر جوجل السنوي للمطورين Google I/O؟

ووفقا لشخص شاهد العرض التقديمي المخطط له، سوف تتيح جوجل للمستخدمين امكانية تقييد قدرات التطبيقات على الوصول إلى كاميرا الهاتف والموقع والأذونات الأخرى.

وبالطبع لن تمنع هذه التغييرات المعلنين من إنشاء ملفات تعريف لمستخدمي هواتف الأندرويد استنادا إلى جميع الطرق الأخرى التي يستخدمون بها التطبيقات عبر هواتفهم الذكية للقيام بأشياء مثل القراءة والتسوق وممارسة الألعاب والتواصل مع الأصدقاء.

أخيرا، تغييرات الخصوصية التي تخطط جوجل Google لدمجها في نظام الأندرويد سوف تكون أقل صرامة بكثير من الخاصة بشركة أبل لأنها تحقق إيرادات ضخمة من الإعلانات التي تستهدف مستخدمي الأندرويد ولهذا سوف تتباطأ في تنفيذ على النحو الأمثل.

ليست هناك تعليقات