شفافية تتبع التطبيقات من أبل تتسبب في هجرة المعلنين لنظام الأندرويد

شفافية تتبع التطبيقات التي أطلقتها أبل كانت محور اهتمام المعلنين والشركات لأنها سوف تعمل على تغيير شكل صناعة الإعلانات الرقمية الفترة المقبلة.

 ووفقا لبيانات تحالف Post-IDFA، فإن 36.5% فقط من مستخدمي نظام التشغيل iOS 14.5 يسمحون للتطبيقات بتتبعهم، وهذا تسبب في هجرة المعلنين للنظام المنافس.

وميزة شفافية تتبع التطبيقات كشفت عنها أبل في iOS 14.5 والتي تسمح للمستخدمين بإيقاف تتبع الإعلانات عبر التطبيقات والويب، وتعمل هذه الميزة المثيرة للجدل على تعطيل أحد معرّفات التتبع الأكثر استخداما -IDFA.

شفافية تتبع التطبيقات

قام تحالف من المعلنين الذين يطلقون على أنفسهم اسم تحالف Post-IDFA بجمع بياناتهم الإعلانية لمقارنة كيفية تحول السوق، ويضم التحالف شركات مثل AdColony و Fyber و Chartboost و InMobi وVungle  و Singular وLiftof.

ومع تشغيل ميزة شفافية تتبع التطبيقات في الآيفون، وجد التحالف أن الإنفاق على الإعلانات زاد بهواتف الأندرويد من 8.3٪ إلى 21٪ مع انخفاض عالمي في الإنفاق على الإعلانات بأجهزة الآيفون بنسبة وصلت إلى 3٪ فقط.

إقرأ أيضا : سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل أقل صرامة من الخاصة بشركة أبل

ومن بين أولئك الذين قاموا بتحديث أجهزتهم إلى iOS 14.5، وافق حوالي 36.5 ٪ من المستخدمين على جمع البيانات، ولكن وفقا لبيانات Singular وهي أحد أعضاء التحالف، فإن نسبة 16.8٪ فقط من المستخدمين اختاروا السماح بتتبعهم بينما أوقف حوالي 18.9٪ من المستخدمين السماح للتطبيقات بطلب التتبع من الإعدادات تماما.

أما مع شركة Liftoff فقد كان الأمر يدعو للقلق بالفعل حيث وجدت أن 63.5٪ إلى 83.2٪ من مستخدمي أجهزة الآيفون اختاروا عدم تتبعهم والوصول لبياناتهم.

أخيرا، انخفضت تكاليف الظهور على نظام iOS 14.5، مع انخفاض التكلفة لكل ألف ظهور CPM، وتوقع قادة الصناعة هذا الإنخفاض بشكل أولي، لكنهم يعتقدون أن مؤقت وسوف تزداد التكلفة بمرور الوقت واعتماد المزيد من المستخدمين على النظام الجديد.

ليست هناك تعليقات