سماعات هواوي FreeBuds 4i وسامسونج Galaxy Buds: أيهما الأفضل؟

تتسابق كل من هواوي وسامسونج لإنتاج سماعات الأذن الذكية اللاسلكية، لخلق تجربة متكاملة للمستخدمين مع هواتفهم الذكية، حيث أضافت هواوي مؤخرًا إلى مجموعة منتجاتها الصوتية سماعات HUAWEI FreeBuds 4i الجديدة التي توفر صوتًا عالي الجودة مع بطارية طويلة الأمد وميزات لإلغاء الضوضاء النشطة، وعلى الجانب الآخر تنافس سامسونج بسلسلة سماعات Galaxy Buds، والتي تتضمن سماعات Galaxy Buds وسماعات Buds+. لقد وضعنا كلاهما في مقارنة شاملة، وإليك بعض النقاط الهامة في تلك المقارنة.

صوت عالي الجودة

تعتبر العامل الأساسي الذي يتوقف عليه اقتناء السماعة من عدمه، على الرغم من أن جودة الصوت تختلف باختلاف الموسيقى والمستخدم، حيث زودت هواوي سماعات HUAWEI FreeBuds 4i بمحرك ديناميكي كبير بحجم 10 مم لجودة صوتها، يتيح ذلك نطاقًا أوسع من السعات وجهيرًا أقوى، والذي يكمله تصميم الغرفة الخلفية لتحقيق الاتساق في المؤثرات الصوتية وراحة الاستماع بشكل عام، بالإضافة لذلك قدمت هواوي أيضًا ضبطًا خاصًا لـسماعات HUAWEI FreeBuds 4i الذي يعمل على تحسين جودة موسيقى البوب مع الأخذ في الاعتبار الآلات والإيقاع والغناء للحصول على تفاصيل دقيقة.

وعلى الجانب الآخر قامت سامسونج بتدعيم سماعتها اللاسلكية الجديدة Galaxy Buds بزوج من المايكروفونات، ميكروفون خارجي وآخر داخلي يضمنان صوتًا واضحًا في أثناء المكالمات الصوتية، كما قالت أنها توفر صوتا مميزا بالتعاون مع AKG والتي تعد من الشركات الرائدة في توفير سماعات عالية الجودة، بالإضافة لتعزيز السماعات بميزة تتيح للمستخدم الاستماع للأصوات المحيطة في نفس الوقت الذي يستمع فيه للموسيقى أو يجري مكالمة صوتية.

عمر البطارية

من أهم العوامل التي يتوقف عليها شراء سماعات لاسلكية مناسبة، حيث توفر سماعات HUAWEI FreeBuds 4i ما يصل إلى 10 ساعات من تشغيل الموسيقى المستمر أو 6.5 ساعات من المكالمات الصوتية، مع إيقاف تشغيل إلغاء الضوضاء النشطة، والتي بمجرد تفعيلها تمنحك  7.5 ساعة من تشغيل الموسيقى المستمر و 5.5 ساعة من المكالمات الصوتية، وعلى الرغم من هذا عند استخدامها مع علبة الشحن، يمكن للمستخدمين الحصول على ما يصل إلى 22 ساعة من تشغيل الموسيقى أو 14 ساعة من المكالمات الصوتية إجمالاً. يجب أيضًا مراعاة سرعات الشحن، حيث يمكن لسماعات HUAWEI FreeBuds 4i توفير ما يصل إلى 4 ساعات من الاستخدام بشحن لمدة 10 دقائق فقط.

بالنسبة لسامسونج، توفر سماعات Samsung Galaxy Buds حوالي 13 ساعة، بينما توفر سماعات +Buds ما يصل إلى 22 ساعة بشحنة واحدة، ولعدم وجود خاصية إلغاء الضوضاء النشطة فإن ذلك يساهم في إطالة عمر البطارية. فيما يتعلق بالشحن، تعمل سماعات Samsung Galaxy Buds لمدة تصل إلى 1.4 ساعة مع 15 دقيقة من الشحن، بينما توفر سماعات +Buds ساعة واحدة من الاستخدام مع 3 دقائق من الشحن.

ميزة إلغاء الضوضاء النشطة

العامل الثالث الذي تتوقف عليه عملية شراء سماعة لاسلكية، هي خاصية إلغاء الضوضاء والتي تعد ميزة أساسية عند التفكير في البيئة المحيطة بالمستخدم، سواء كان ذلك في المكتب أو مراكز التسوق أو التنقل أو حتى إذا كان المستخدم يريد فقط هدوءً لنفسه. مع وضع كل ذلك في الاعتبار، قامت هواوي بتضمين قدرات إلغاء الضوضاء النشطة القوية لسماعات HUAWEI FreeBuds 4i. أصبح هذا ممكنًا بمساعدة الميكروفونات لاكتشاف الضوضاء المحيطة حول المستخدم ثم اعتماد خوارزميات إلغاء الضوضاء النشطة لإنشاء موجات صوتية عكسية لإلغائها، هذا بالإضافة إلى  التبديل بسهولة بين إلغاء الضوضاء النشطة ووضع الوعي – Awareness Mode، الذي يتم تنشيطه بسهولة بضغطة طويلة على جزع السماعة، مما يسمح بسماع الصوت المحيط من حولهم ويسمح بإجراء محادثات أسهل. 

وكما ذكرنا سابقًا لا تأتي سلسلة  Galaxy Buds و+Buds  بميزة إلغاء الضوضاء النشطة ولكن  احتفظت بها لـسماعاتها من الفئة الرائدة Pro، على الرغم من أن كلتا السماعتين Samsung Galaxy Buds و+Buds بإلغاء الضوضاء المحيطة بشكل فعال إلى حد معين، ولكن ليس بما يكفي للمساهمة في تجربة صوتية مميزة.

ليست هناك تعليقات