رغم الأرباح الضخمة Nintendo تؤكد من جديد أنها لن تتبع سياسة الاستحواذات

حققت شركة ننتندو اليابانية أرباحًا ضخمة جدًا في العام المالي الفائت تجاوزت 5.8 مليار دولار و هي أعلى ربحية لعام مالي واحد في تاريخ الشركة. رغم ذلك، أكدت الشركة في اجتماع المستثمرين أنها تستبعد اللجوء إلى سياسة الاستحواذ بشكل واسع، إلا أنها لا تستبعد أن تقوم بشراء بعض الحصص في نفسها إن تطلب الأمر ذلك، على حسب متغيرات السوق.

و قد أكّدت الشركة في حديثها للمستثمرين أنها تحتاج إلى سيولة ضخمة لأسباب عديدة منها أن تكون قادرة على امتصاص الآثار السلبية لأي مشروع فاشل تجاريًا و ذلك لأن تجارة الأجهزة و الألعاب تجارة عالية الخطورة مع احتمالية وقوع الخسارة المالية عند فشل أحد المنتجات (مثال: الوي يو)، شركة ننتندو ترى أن الاحتفاظ بسيولة ضخمة يساعدها على امتصاص أي منتجات فاشلة تجاريًا بالإضافة إلى قدرتها على تحقيق المنافع المشتركة لشركائها في تجارة الألعاب و الاحتفاظ بقوتها رغم التقلبات.

ليست هناك تعليقات