Alex Kidd in Miracle World DX

مع دخولها في سوق الأجهزة المنزلية بدايات الثمانينات، بدأت Sega بالسعي إلى إيجاد الشخصية الأيقونية التي تمثّلها لدى اللاعبين ولعلّ العديدين لا يعلمون ذلك ولكنّ Alex Kidd كان أوّل الشخصيات الأيقونية من Sega فقد صدر الجزء الأوّل بعنوان Alex Kidd in Miracle World عام 1986 على الـMaster System وتلى ذلك إصدار العديد من الألعاب التي كانت متنوّعة ومختلفة في أفكارها وحظيت الشخصية بشعبية ممتازة في تلك الفترة إلّا أنّ Sega رغبت بداية التسعينات في تقديم شخصية ستساعدها على منافسة Nintendo وشخصيتها الأيقونية Super Mario والإداريون في Sega لم يروا في Alex Kidd ضالّتهم وهنا تمّ التخلّي عن Alex Kidd والدخول في عملية نتجت عنها شخصية القنفذ الأزرق السريع Sonic والتي يمكنكم معرفة قصتها من هنا. الأن وبعد حوالي 35 عاماً على ظهورها للمرّة الأولى، نحصل على ريميك للعبة Alex Kidd in Miracle World من تطوير Jankemteam ونشر Merge Games في تجربة موجّهة للحاسب الشخصي وجميع المنصات وها قد حان الوقت لنخوض مغامرة Alex من جديد.

القصة تضعكم في دور الفتى Alex Kidd الذي تعلّم الفنون القتالية على يد أحد المعلّمين ومع مواجهة المملكة للخطر يكتشف Alex بأنّه السليل الضائع للعائلة الملكية لينطلق في رحلة لإنقاذ أخيه الأمير Egle وهزيمة الشرير Janken the Gear، الريميك يقدّم لنا رسومات ذات طابع كلاسيكي ذو توجّه فنّي رائع بألوان مبهجة وجميلة مع حركة سلسة جداً للشخصيات والعناصر المحيطة بكم كما يتم تقديم موسيقى جميلة ومتنوّعة خلال مغامرتكم وفي حال كنتم ممّن خاض التجربة الأصلية وترغبون بإعادة خوض التجربة كما كانت في الثمانينات فذلك ممكن بضغط زر ودون الحاجة لإعادة تحميل المراحل أو العودة إلى نقطة سابقة ويمكن القول بأنّ اللعبة قد تمّ تقديمها بأفضل شكل ممكن من الناحيتين البصرية والسمعية.

نصل الأن للحديث عن أسلوب اللعب وهنا تبدأ خيبة الأمل، Alex Kidd تحافظ على نفس نظام اللعب المحدود من الإصدار الأصلي دون أي إضافات أو تعديلات، Alex يملك قادر على لَكْم الأعداء والأحجار وتحطيمها بقبضتيه وهذا كل شيء، هنالك بعض الأدوات التي بالإمكان الاستفادة منها لتوفير المناعة ضدّ الضرر لفترة من الزمن أو لإطلاق كرة نارية من يديكم وستجدون بأنّ تجربة اللعب محدودة جداً كما أنّ الصعوبة غير موزونة ومضجرة في العديد من الأوقات فتصميم العديد من المراحل يتطلّب الدقّة الفائقة في القفز ما بين المنصات ومجرّد لمسكم للأعداء يعني الخسارة، لحسن الحظ فالريميك يقدّم خيار الأرواح الامتناهية ممّا يجعلها أكثر قابلية للعب ولكن الموت المتكرّر بسبب تصميم المراحل وتوزيع الأعداء يقف عائقاً في اكتسابكم للزخم وبدئكم بالاستمتاع بالتجربة حتى الأدوات التي ذكرناها لا تساعدكم كثيراً وبالرغم من وفرة الأموال في اللعبة إلّا أنّكم قد لا تكترثون لشراء تلك الأدوات لأنّ الفارق الذي تقدّمه يكاد لا يذكر.

في بعض المراحل ستقومون باستخدام المروحية أو القارب ولكنّ تحطُّم مركبتكم (وهو شيء سيحدث على الأغلب) يعني السقوط في المياه وإكمال المرحلة من تلك النقطة وهذه الجزئيات من اللعبة بالذات مضجرة فهي تضعكم في أماكن ضيقة جداً وتتطلّب منكم تفادي الأعداء خلالها، التجربة تقدّم عدداً من مواجهات الزعماء والتي يبدأ بعضها بلعبة حجرة ورقة مقص والفائز هو من يفوز في جولتين من أصل ثلاثة كما توجد مواجهات زعماء ستبدأ بشكل مباشر دون المرور بهذه اللعبة المصغّرة ومواجهات الزعماء مسلية في بعض الأحيان إلّا أنّ العديد منها فوضوي ويعطي إحساساً بالعشوائية.

عمر التجربة لا يتجاوز 3 ساعات في حال قمتم باللعب مع عدد لا متناهي من الأرواح فإنهاء اللعبة بعدد محدود من الأرواح مع أخذ صعوبتها الغير موزونة في عين الاعتبار هو مهمة صعبة جداً، هنالك طور تتابع الزعماء الذي ستواجهون فيه الزعيم تلو الأخر كما يتواجد الطور الكلاسيكي والذي يعني خوض التجربة بمحاكاة للعبة الأصلية لمن يرغب بذلك ومحتوى اللعبة متواضع بشكل عام.

إلتزام Alex Kidd in Miracle World DX الصارم بتجربة اللعبة من الإصدار الأصلي هو خطأ فادح سلب التجربة الكثير من متعها، لا زلنا نرى أملاً في عودة Alex Kidd مع المظهر الفنّي والألحان الجميلة التي حصلنا عليها في الريميك الذي وضّح قدرات المطوّر من هذه الناحية ولكن عوضاً عن حصولنا على تجارب محسنة رسومياً من الإصدارات الأصلية نأمل الحصول على تجربة ترقى للمعايير الحديثة وتستفيد من الأفكار والتغيرات التي مرّت بها ألعاب المنصات على مرّ السنين.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة Nintendo Switch تمّ توفيرها من قبل الناشر.

ليست هناك تعليقات