أمرا تنفيذيا من جو بايدن يحظر التعامل مع المزيد من الشركات الصينية

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن أمرا تنفيذيا أمس والذي يعمل على توسيع الحظر الذي بدئه ترامب حيث سيتم حظر أي استثمارات أمريكية في الشركة الصينية التي لها علاقة مع الجيش الصيني.

الأمر التنفيذي الجديد يزيد من الشركات الصينية المحظورة من 48 إلى 59 شركة لأنه سيشمل الشركات التي تنشئ وتنشر تكنولوجيا المراقبة، مثل التكنولوجيا المستخدمة ضد الأقليات المسلمة والمعارضين في هونغ كونغ، وتشير هذه الخطوة إلى أن بايدن يخطط لمواصلة بعض السياسات المتعلقة بالصين التي سبق وضعها من قبل إدارة ترامب.

لا يشمل الأمر التنفيذي حظر التعامل مع شركات مثل DJI أو WeChat أو TikTok أو الشركة الأم ByteDance على الرغم من المخاوف السابقة بشأن علاقات تلك الشركات بالصين.

وفي العام الماضي، وقع ترامب أمرا تنفيذيا لحظر تطبيقات صينية مثل TikTok و WeChat من متاجر التطبيقات الأمريكية، لكن الأمر التنفيذي لجو بايدن منفصل عن خطوة ترامب لحظر هذه التطبيقات.

وفي فبراير، طلبت إدارة بايدن من محكمة استئناف فيدرالية تعليق أي إجراءات قانونية تتعلق بحظر تلك التطبيقات الصينية، ولا يزال من غير الواضح كيف يخطط بايدن لكيفية التعامل مع تيك توك في المستقبل.

الأمر التنفيذي الجديد سوف يحظر على الأمريكيين الاستثمار في هذه الشركات الصينية بدءا من يوم 2 أغسطس ويمتد هذا إلى الأمريكيين الذين يستثمرون في الصناديق التي تستثمر بعد ذلك في الشركات الصينية كما يسمح الأمر التنفيذي للمستثمرين الحاليين في هذه الشركات بتصفية ممتلكاتهم خلال عام واحد فقط.

بموجب هذا الأمر التنفيذي الجديد، ستكون وزارة الخزانة مسؤولة عن قائمة الشركات المحظورة، حيث كانت إدارة ترامب قد وضعت السلطة في السابق على وزارة الدفاع.

أخيرا، كانت الحكومة الفيدرالية تضغط من أجل اتخاذ إجراءات أوسع ضد شركات التكنولوجيا والاتصالات الصينية لسنوات، في العام الماضي، صنفت لجنة الاتصالات الفيدرالية شركات الاتصالات هواوي و ZTE على أنها تهديدات للأمن القومي وخلال الفترة القادمة سوف يتم حظر المزيد من الشركات الصينية التابعة لحكومة بكين.

ليست هناك تعليقات