رئيس الشركة الأكثر قيمة في العالم لا يحصد أعلى أجر في العالم!

ربما تتفاجأ عندما تكتشف أنه على الرغم من أن أبل هي الشركة الأكثر قيمة في العالم، إلا أن رئيسها التنفيذي تيم كوك لا يقترب حتى من قمة القائمة التي تضم الـ 500 رئيس تنفيذي الأعلى أجراً في العالم. لا تُخطئ في فهم ما قلته، لا يزال تيم كوك يربح أموالا أكثر بكثير مما قد يراه معظمنا في حياته، ولكن عندما يتعلق الأمر بالرؤساء التنفيذيين لأكبر 500 شركة، فإن رئيس شركة أبل يقبع حاليا في المرتبة 171.

تيم كوك ليس الأعلى أجرا

 تيم كوك

تأتي هذه البيانات الأخيرة من الترتيب السنوي للأجور والتعويضات الأخرى التي تكشف عنها صحيفة وول ستريت جورنال بشكل سنوي، وبينما لا يزال تيم كوك أعلى قليلاً من المتوسط، إلا أنه لا يحصل على الكثير مقارنة بآخرين.

وذكرت وول ستريت جورنال أن متوسط ​​الأجر وصل إلى 13.4 مليون دولار، واستمر في الارتفاع على مدى السنوات الخمس الماضية، ومع ذلك، لا يزال إجمالي ما حصل عليه كوك في العام 2020 تقريبا، 14،769،259 دولارا.

وقد يبدو الرقم مخيفا بالنسبة لنا كأشخاص عاديين ولكنه يتضائل عند مقارنته بالمراكز العشرة الأولى، والتي تضم تشاد ريتشيسون المدير التنفيذي لشركة Paycom  والذي يحصل على أكثر من 211 مليون دولار، يليه آخرون مثل روبرت كوتيك الرئيس التنفيذي لشركة Activision Blizzard مع راتب يصل إلى 154.6 مليون دولار  ولاري كولب من جنرال إلكتريك مع أجر سنوي يصل إلى 73.4 مليون دولار.

هل رأيت الفوارق بين الرئيس التنفيذي للشركة الأكثر قيمة في العالم والشركات الأخرى، ومع ذلك، يجب أن نكون منصفين، معظم تلك الأجور هذه لا تأتي في شكل نقود فقط، ولكن هناك الأسهم، وغالبا ما تكون خيارات الأسهم هذه مرتبطة بالأداء.

على سبيل المثال، قالت Paycom لصحيفة وول ستريت جورنال أن حزمة السيد ريتشيسون البالغة 211 مليون دولار يحصل عليها عندما تقوم الشركة بتحقيق مكاسب كبيرة في السوق وهذا التارجت يستغرق خمس سنوات من أجل ذلك، وبالمثل، يحصل السيد كوتيك على أكثر من 150 مليون دولار على مدى أربع سنوات، وليس في عام واحد.

ومع ذلك، تبدو أرباح تيم كوك ضئيلة جدا عند مقارنتها بأرباح الرؤساء التنفيذيين الآخرين، لا سيما أنه قضى ما يقرب من عقد من الزمان في خلق قيمة أكبر للمساهمين، مما جعل شركة أبل تتجاوز قيمتها السوقية حاجز الـ 2 تريليون دولار في مدة قصيرة.

إقرأ أيضا : هل تُطلق أبل عملتها الرقمية المشفرة؟

في الواقع، تجدر الإشارة إلى أنه بينما شهد المساهمون عائدا لمدة عام واحد في عام 2020 بنسبة 109٪، بناءا على الزيادة في أسعار أسهم أبل وتوزيعات الأرباح المدفوعة خلال ذلك العام، زادت تعويضات Cook بنسبة 28٪ فقط.

رؤساء لشركات تقنية أعلى أجرا من كوك

تيم كوك

علاوة على ذلك، كان هناك عدد غير قليل من الشركات المعروفة التي كان لها رؤساء تنفيذيون يكسبون أكثر بكثير من تيم كوك مثل :

  • احتل شانتانو نارايين الرئيس التنفيذي لشركة أدوبي المركز الثامن بأجر وصل إلى 45.8 مليون دولار
  • احتل ريد هاستنج الرئيس التنفيذي لخدمة نتفليكس المركز التاسع بمبلغ 43.2 مليون دولار
  • حصل تيد إيه ساراندوس من شركة نتفليكس أيضا على المركز العاشر بمبلغ 39.3 مليون دولار
  • احتل ستيف مولينكوف الرئيس التنفيذي لكوالكوم التي كانت في عداء مع أبل، المرتبة 33 بقيمة 25.9 مليون دولار
  • جاء مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك والرئيس التنفيذي في المرتبة 38 بقيمة 25.3 مليون دولار
  • دايفيد سولومون الرئيس التنفيذي لشركة جولدمان ساكس جاء في المركز 45 مع أجر وصل إلى 23.9 مليون دولار.
  • احتل هانز فيستبيرج، الرئيس التنفيذي لشركة الإتصالات الأمريكية فيرايزون، المركز 98 بمبلغ 19 مليون دولار.

تشمل باقي القائمة رؤساء تنفيذيون لمعظم البنوك الكبرى والشركات المالية الأخرى مثل ماستر كارد وفيزا ومورجان ستانلي وكابيتال وان إلى جانب شركات الأدوية الكبرى مثل فايزر وإيلي وشركات أخرى عملاقة منها وول مارت وجنرال موتورز وهيرشي وكوكاكولا وغيرهم.

ويمكنك أن تُدرك أن تيم كوك يقبع في الوسط تماما، ومع ذلك، كان هناك عدد قليل من الرؤساء التنفيذيين لشركات تكنولوجيا عملاقة لم يحصلوا على أي شيء مثل إيلون ماسك مؤسس تيسلا والذي خرج خالي الوفاض العام الماضي، بينما حصل جاك دورسي مؤسس تويتر ورئيسها التنفيذي على راتب سنوي قدره دولار واحد فقط.

أما جيف بيزوس أغنى رجل في العالم ومؤسس عملاق التجارة الإلكترونية أمازون وساندر بيتشاي الرئيس التنفيذي لألفابت وجوجل،  فتذيلوا الترتيب حيث بلغ ما يحصل عليه بيزوس حوالي 1.7 مليون دولار، بينما حصل بيتشاي على 7.4 مليون دولار.

تيم كوك

في النهاية، يجب أن أوضح شيء هنا، من المهم أن تضع في اعتبارك أن هذه الأرقام التي ذكرتها منذ قليل، تعكس فقط مبلغ التعويض الذي حصل عليه كل رئيس تنفيذي العام الماضي، ولا علاقة له بصافي ثروته الفعلية.

 علاوة على ذلك، تختلف حزم المكافآت للعديد من الرؤساء التنفيذيين بشكل كبير على أساس سنوي، على سبيل المثال، بينما لم يأخذ إيلون ماسك أي أموال من تيسلا العام الماضي، فقد تلقى أموال على شكل أسهم بقيمة 32 مليار دولار في عام 2018.

وبالمثل، تلقى وارين بافيت رئيس شركة بيركشاير هاثاواي تعويضا قدره 380328 دولارا فقط، وهو رقم لا معنى له على الإطلاق مقارنة بجبل الأموال الذي يجلس عليها بالفعل، حيث يعتبر بافيت سابع أغنى شخص في العالم، مع ثروة تبلغ 109.5 مليار دولار، على النقيض من ذلك، انضم تيم كوك مؤخرا إلى نادي المليارديرات، حيث تقدر ثروته الصافية الآن بحوالي 1.3 مليار دولار، ومعظمها مُستثمر في أسهم شركة أبل.

ليست هناك تعليقات