تقرير يؤكد على خطط ابل لتقليص حصة إنتل في أجهزة الحاسب هذا العام

أكد تقرير نشر عبر Digitimes مؤخراً على أن شركة ابل تخطط لتقليص طلبات التوريد من شركة إنتل هذا العام إلى النصف، مما سيؤدي إلى تراجع حصة إنتل في سوق أجهزة الحاسب في 2022.

بدأت شركة ابل في التوسع بدعم أجهزتها بإصداراتها الخاصة من رقاقات المعالج التي حققت بالفعل آداء جيد في أجهزة الحاسب حتى الآن.

كانت شركة إنتل قد خسرت نسبة 10% من طلبات شركة ابل بعد إتجاه الأخيرة لتطوير إصدارتها من رقاقات المعالج التي ترتكز على عملية AMD، إلا أن إتجاه ابل للتوسع في إستخدام رقاقات الشركة في الجيل القادم من أجهزة الحاسب سيؤدي في النهاية إلى تراجع حصة إنتل إلى أقل من 80% في 2023.

ولقد بدأت ابل في دعم أجهزة الشركة بمعالجها الأوال M1 خلال العام الماضي، إلا أن الشركة مازالت تقدم الأجهزة المميزة بمعالجات إنتل حتى الآن، حيث أشار “Craig Federighi” وهو نائب رئيس البرمجيات في شركة ابل أن تحول أجهزة ابل بشكل كامل إلى معالجات الشركة سيستغرق عامين تقريباً.

يذكر أن شركة إنتل قد أكدت خلال فعاليات Computex 2021 الأخيرة على خططها القادمة لدعم أجهزة ويندوز بآداء أفضل في الألعاب يتخطى آداء أجهزة Mac المميزة بمعالجات ابل الخاصة.

المصدر

ليست هناك تعليقات