Donkey Kong يحتفل بمرور 40 عامًا على نشأته

في مثل هذا اليوم من عام 1981 قامت شركة ننتندو اليابانية بإصدار لعبة على ماكينات الآركيد كان مُقدرًا لها أن تحقق نجاحًا ضخمًا و هائلًا، هذه اللعبة لم تكن سوى Donkey Kong أول لعبة ظهرت فيها شخصية هذا القرد الشهير و الذي أصبح أحد الشخصيات الأيقونية لشركة ننتندو اليابانية، أربعون عامًا بالتمام و الكمال قد انفضت على ذلك التاريخ، و يا له من تاريخٍ حافل لهذه الشخصية و ألعابها.

في هذه اللعبة الخالدة في أذهان كل من عاصر ألعاب الآركيد في طفولته يأتي دونكي كونغ و الذي هو في واقع الأمر الشرير في هذه اللعبة ليختطف الأميرة و يأتي jump man (و الذي عرفناه فيما بعد باسم السوبر ماريو) لإنقاذها بالقفز فوق البراميل المتدحرجة، هذه اللعبة هي إحدى أوائل الأمثلة في تاريخ عالم الألعاب لفكرة المنصات و فكرة استخدام القفز في لعبة فيديو كعنصر لعب و من خلال الفيديو هنا من قناة Game Archive على اليوتيوب بإمكاننا أن نشاهد مقاطع من هذه اللعبة و عشاق شركة ننتندو سيتعرفون على الفور على بعض الألحان الأيقونية فيها و حتى سلاح المطرقة الشهير و الذي خلدته لعبة Super Smash كأحد الأدوات الأيقونية فيها.

هذه بالتأكيد لم تكن نهاية دونكي كونغ بل حصل لاحقًا على سلسلة ألعاب Donkey Kong Country الأسطورية من شركة Rare البريطانية على السوبر ننتندو، دونكي كونغ كنتري الأولى كسرت حاجز 10 مليون نسخة حول العالم و هو رقم مذهل بل و كانت سببًا مباشرًا في عودة السوبر ننتندو لتعديل الكفة و التفوق على السيغا جنسس في المبيعات من جديد، أما دونكي كونغ كنتري 2 فهي تحفة السوبر ننتندو الخالدة و واحدة من روائع ألعاب المنصّات عبر التاريخ و في نظر الكثيرين هي الأفضل على الإطلاق.

فريق التطوير الموهوب Retro حمل لواء دونكي كونغ و قام بتطوير لعبتين رائعتين للشخصية Donkey Kong Country Returns و كذلك المذهلة Donkey Kong Country Tropical Freeze و هي لعبة المنصات المفضلة لدينا من الألعاب ثنائية الأبعاد و لا ينافسها في قلوبنا إلا أمثال التحفة Celeste. على أية حال، 40 عامًا و ما زال دونكي كونغ مستمرًا بالتأكيد.

ليست هناك تعليقات