لعبة الأكشن Aeon Must Die! تعود إلى الحياة!

ربّما تذكرون لعبة الأكشن والخيال العلمي المثيرة للاهتمام Aeon Must Die! وربّما لا تفعلون بعد غيابها الطويل، الكشف عن اللعبة تمّ في حلقة State of Play التي أقامتها سوني للتسلية التفاعلية في أغسطس من العام الماضي ولكنّ التقارير بدأت بالظهور حول كون العاملين في فريق التطوير قد غادروه بسبب ساعات العمل الطويلة والضغوطات المتواصلة وهنا بدأت شركة النشر Focus Home Interactive في التحقيق في الأمر.

الأن وبعد عام من إختفاء اللعبة ها هي تعود لنا بعرض دعائي جديد مع التأكيد بكونها قادمة إلى الحاسب الشخصي وجميع الأجهزة المنزلية هذا العام، Focus Home Interactive لم تتطرّق إلى نتائج تحقيقاتها كما أنّ فريق التطوير لم يعلّق على الأمر أيضاً.

ليست هناك تعليقات