Honor أصبحت ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في الصين بنسبة 15٪ من السوق

كانت Honor، العلامة التجارية الفرعية لشركة هواوي، تعاني في الفترة الأخيرة نظرًا لأنها كانت جزءًا من عمليات هواوي. فقد اضطرت إلى اتباع نفس القيود التي فرضتها الولايات المتحدة على هواوي بما في ذلك عدم القدرة على استخدام خدمات جوجل مع نظام أندرويد. وأدى ذلك إلى حظر Honor أيضًا من الحصول على الشرائح المتطورة التي يتم تصنيعها باستخدام التكنولوجيا الامريكية.

وللمساعدة في تخليص Honor من هذه القيود، باعت هواوي العلامة التجارية الفرعية في العام الماضي إلى مجموعة من الشركات بسعر تجاوز 15 مليار دولار. والآن، لم تعد شركة Honor تحت سيطرة هواوي، وبالتالي تمكنت من تضمين خدمات جوجل وشرائح Snapdragon 778G الداعمة للجيل الخامس مع مجموعة Honor 50.

وذكر تقرير CNBC أن شركة Counterpoint Research قد أصدرت أحدث بياناتها حول سوق الهواتف الذكية الصيني. وحسبما ورد، تحتل Honor المرتبة الثالثة بحصة 15٪ من مبيعات الهواتف الذكية في الصين. فقد ارتفعت شحنات هواتفها بنسبة 18٪ على أساس شهري في أغسطس، مما أدى إلى جعلها واحدة من أكبر الشركات المصنعة في هذا المجال خلال الشهر الماضي.

وبلغت حصة Honor في السوق العالمية خلال شهر أغسطس 3.7٪، ارتفاعًا من 1.5٪ مقارنةً بشهر فبراير. وقال مدير الأبحاث في Counterpoint، إن معظم نمو Honor الشهر الماضي جاء من المكاسب التي حققتها في الصين.

وفي سوق الهواتف الذكية العالمي، ستواجه Honor منافسة مع أبل وسامسونج وشاومي (والتي استحوذت على جزء من حصة السوق التي فقدتها هواوي).

المصدر

ليست هناك تعليقات