F.I.S.T.: Forged In Shadow Torch

حظي المطوّر الصيني بدعم قوي من سوني في السنين الأخيرة من خلال برنامج China Hero Project الذي نظّمته سوني آسيا لدعم المطوّر المستقل في الصين وبينما يستمر الانتظار لصدور أكثر مشاريع هذا البرنامج إثارة للاهتمام، نحصل على واحدة من أولى المشاريع التي تمّ دعمها وهي لعبة الميترويدفينيا F.I.S.T.: Forged In Shadow Torch وهي أوّل مشاريع فريق التطوير TiGames.

قصة اللعبة تدور في عالم دارت فيه حرب بين جيش الآليين والحيوانات ذات الهيئة البشرية أو “فورتيزنز” كما تسمّيهم اللعبة، الفورتيزنز خسروا الحرب وجيش الآليين قام بالسيطرة على مدينة تورش سيتي التي أصبحت ذو طابع صناعي، تدور الأحداث بعد نهاية الحرب بفترة حين يقوم الأرنب “رايتون” بمحاولة إنقاذ صديقه من السجن وتتوالى الأحداث ليكتشف رايتون بأنّ زميله السابق “سيسرو” هو قائد جيش الآليين لتتحوّل مهمتكم من إنقاذ صديق إلى مواجهة صديق أخر في سبيل تحرير العالم وسيتم مساعدة رايتون من قبل القطة الغامضة “لايدي كيو”، القصة تحاول تقديم بعض المفاجآت مع البقاء مثيرة للاهتمام ولكنّها تفشل في ذلك فالأحداث متوقّعة جداً ولا يوجد ما سيفاجئكم هنا.

المستوى التقني للعبة متفاوت وهو أمر مزعج فعالم F.I.S.T. مليء بالتفاصيل خاصة في خلفية الشاشة وستبدو اللعبة جيدة على المستوى التقني في بعض الأحيان وفي أحيان أخرى ستبدو التفاصيل ضبابية لبعض العناصر كما أنّكم في هذه التجربة ستتنقلون كثيراً ما بين الشاشات وستجدون بأنّ تفاصيل الشاشة التالية تظهر بشكل تدريجي ومتأخّر عند الحديث عن نسخة البلايستيشن 4 التي قمنا بمراجعة اللعبة عليها كما أنّ مستوى الأنيميشن متواضع سواءً أثناء اللعب أو خلال المقاطع السينمائية، هنالك أيضاً مبالغة في المؤثّرات الخاصة أثناء القتال بشكل قد يعيق الرؤية ويمنعكم من إدراك محاولات الخصم للهجوم، على المستوى السمعي فاللعبة تقدّم مجموعة جيدة من الألحان والتي ستستمعون لها في بعض مواجهات الزعماء والمناسبات القليلة الأخرى.

عند الحديث عن أسلوب اللعبة فإنّ F.I.S.T. تقدّم التجربة المتوقّعة من ألعاب الميترويدفينيا فمنظومة اللعب بسيطة وقدراتكم محدودة بادئ الأمر مع حصولكم على العديد من القدرات والأدوات الجديدة أثناء تقدّمكم في التجربة ممّا يضيف عمقاً إضافياً إلى أسلوب القتال بالإضافة إلى تمكينكم من العودة إلى مناطق سابقة لتجاوز عائق سابق والوصول إلى هدفكم التالي، فكرة اللعبة تتمحور حول اليد الألية التي تملكونها والتي ستكسبون قدرتين إضافيتين لها مع حصولكم على عدد من الأدوات الجانبية التي يلعب كل منها دوراً خاصاً في المعارك.

المعارك تبقى مثيرة للاهتمام نتيجة التنوّع الكبير جداً في أنواعهم فمع تقدّمكم في التجربة ستواجهون أعداءً بقدرات جديدة كما ستواجهون بعض الأعداء المكرّرين ولكن بنسخ أشدّ قوة من النسخ السابقة والاستراتيجية التي ستحتاجونها لهزيمة كل نوع مختلفة عن الأخر كما أنّ بعضهم قد يكون من الأسهل تجربة قدرة معينة ليدكم الألية لهزيمته ممّا يشجعّك على التبديل ما بين معدّاتكم كما أنّ اللعبة تقدّم خيارات عديدة من الضربات التالية أو الـCombos التي يمكن الخلط فيها ما بين قدرات اليد الألية، تجربة اللعب سلسة بشكل عام ولكنّنا نواجه قراراً تصميمياً غير موفّق هنا بجانب بعض العيوب التقنية المذكورة سابقاً فخاصية الصد أو Parry يتم تفعيلها من خلال التحرّك ناحية الخصم أو بعيداً عنه في اللحظة التي تسبق هجومه عوضاً عن تخصيص زر لهذه الخاصية ممّا جعلها غير عملية عند التطبيق فعند قيامكم بمجموعة من الهجمات المتتالية وخلال القفز في الهواء سيكون من الصعب صد هجوم الخصم من خلال التحرّك نحوه وبالرغم من أنّه يمكن هزيمة العديد من الأعداء دون هذه الخاصية إلّا أنّها تصبح ضرورية عند مواجهة بعض الأنواع الأكثر قوة وخاصةً الزعماء وكان من الأفضل توفير زر خاص لهذه الخاصية بكل بساطة.

مواجهات الزعماء عديدة ومتنوّعة في أفكارها وستواجهون الزعماء بمختلف الأشكال والأحجام ممّا يبقي الأمور مثيرة، خارج المعارك ومواجهات الزعماء ستقومون بالتنقّل ما بين العديد من المناطق وستواجهون في كل منطقة عدداً من تحدّيات القفز ما بين المنصات وعدداً من الألغاز البسيطة أيضاً وكل منطقة ستقدّم ألغاز وتحديات مبنية على طبيعة المنطقة نفسها وقد وجدنا هذه التحدّيات مسلّية جداً فالعديد منها يتطلّب الدقة والسرعة في ردة الفعل ولكنّه ليس تعجيزياً في نفس الوقت والمحتوى الأساسي للعبة ممتاز ومرضي جداً بالإضافة إلى محتواها الجانبي الممتاز ففي حال كنتم من محبّي عنصر الاستكشاف فاللعبة تحثّكم عليه من خلال التصميم المتشعّب جداً للخرائط وستجدون خلف هذه التشعبات العديد من الأسرار والكنوز بالإضافة إلى القدرة على تطوير بعض أدواتكم كما أنّ هنالك مجموعة من مواجهات الزعماء الاختيارية التي ستصلون إليها والجميل بأنّ هذه المواجهات متنوّعة هي الأخرى وتقدّم التحدّي المطلوب.

يمكنكم إنهاء التجربة خلال 13 إلى 14 ساعة في حال قمتم بالتركيز على المحتوى الأساسي ومن جهتنا فقد قمنا بقضاء قرابة الـ18 ساعة وقمنا خلالها بإنهاء اللعبة بنسبة 77% بإشارة إلى الأسرار العديدة والمناطق التي لا زال علينا استكشافها، F.I.S.T.: Forged In Shadow Torch تقدّم تجربة ممتازة ومرضية لمحبّي ألعاب الميترويدفينيا فهي تبقي المعارك متنوّعة ومليئة بالتحدّي مع تحديات وألغاز مسليّة بالإضافة إلى المحتوى ممتاز، قد تعاني اللعبة من بعض القرارات الغير موفّقة ولكنّها بداية ممتازة كأوّل ألعاب فريق التطوير.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة بلايستيشن 4 تمّ توفيرها من قبل الناشر.

The post F.I.S.T.: Forged In Shadow Torch appeared first on ترو جيمنج.

ليست هناك تعليقات