The Dark Pictures Anthology: House of Ashes

تعود Bandai Namco وفريق التطوير Supermassive Games مع الحلقة الثالثة من The Dark Pictures Anthology والتي تحمل العنوان House of Ashes وكحال الحلقات السابقة فهذه الحلقة تروي لنا قصة جديدة بالكامل مع طاقمها الخاص من الشخصيات وحان الوقت لنعرّفكم عليها من خلال هذه المراجعة.

القصة تأخذنا إلى العراق وتضعنا في دور مجموعة من جنود الجيش الأمريكي الذين يتم توكيلهم بمهمة مستعجلة للسيطرة على مخزن للأسلحة ولكنّ يتبين بأنّ وجهتهم لم تكن بالوجهة الصحيحة واثر زلزال مفاجئ يقع الجنود مع مجموعة من جنود الجيش العراقي تحت الأرض ليجدوا أنفسهم في معبد غريب يعوض للحضارة السومرية ولكنّهم ليسوا الوحيدين في هذا البعد فهو مليء بالوحوش المخيفة والشرسة وهنا يصبح عدو عدوي صديقي! القصة في هذا الإصدار هي الأفضل من بين الحلقات التي صدرت في رأينا فقد قدّمت بعد الأجوبة على بعض التساؤلات مع الإبقاء على بعض التفاصيل الأخرى غامضة مع بعض الأحداث الغير متوقّعة.

القصة لا تخلوا من بعض العيوب التي واجهناها في الإصدارات السابقة فهنالك العديد من الحوارات السطحية والتي كان بالإمكان التخلّي عنها كما أنّ الفريق يتعمّد جعل بعض الشخصيات تتخذ قرارات غير منطقية وفي العديد من الأحيان غبية جداً لخلق موقف درامي لا أكثر وهو أمر ضجرنا منه في الإصدارات الماضية وهو يحدث بشكل مكثّف في هذا الإصدار، أحد الأمور التي أعجبتنا في هذه الحلقة هي تقديم عدد من التسجيلات القصيرة التي ستشاهدونها عند جمع الوثائق والتدقيق في الأدلة التي تقدّمها البيئة المحيطة وهذه التسجيلات تقوم بإعطاء فكرة عن المكان الذي تدور فيه الأحداث بشكل ممتاز يشجّعكم على البحث عن تلك الوثائق لاكتشاف المزيد من التفاصيل، على عكس طاقم الحلقات الماضية فقد وجدنا طاقم هذا الإصدار مثيراً للاهتمام وبالرغم من كونه نفس الطاقم الذي ستقدّمه الأفلام العسكرية بتركيبته التقليدية إلّا أنّ هنالك عمقاً كافياً لتمييز كل شخصية عن غيرها.

على الصعيد الرسومي فاللعبة تقدّم مستوى رسومي مشابه للإصدارين السابقين ولكن مع صقل أفضل لتصاميم الشخصيات التي كانت جودتها تتفاوت ما بين المشاهد في الإصدار الماضي ولكنّها ممتازة في هذا الإصدار وتصاميم البيئة دقيقة وجميلة كالعادة، ملامح الشخصيات وحركة الوجوه تبدو أفضل بعض الشيء ولكنّها لا زالت تبدو جامدة وتحتاج للكثير من العمل، على الصعيد السمعي فاللعبة تقدّم الموسيقى المثيرة للتوتّر والحماس في بعض الأحيان في المشاهد المليئة بالإثارة وهو أمر تمّ القيام به بشكل جيد في مختلف الحلقات.

يجب علينا تخصيص بضعة سطور للحديث عن التمثيل الصوتي، أحد الشخصيات الرئيسية التي ستتحكمون بها هي شخصية في الجيش العراقي وهنالك العديد من المشاهد في اللعبة التي ستتحدّث بها تلك الشخصية وشخصيات أخرى باللغة العربية ولكنّ التمثيل الصوتي باللهجة المصرية وليس العراقية! لا نعلم كيف تمّ إرتكاب مثل هذا الخطأ الفادح وكيف لم يتم إدراكه من قبل فريق التطوير كما أنّ هنالك عدداً من النصوص يبدو بأنّها مترجمة من اللغة الإنجليزية بشكل حرفي نتج عنه بعض النصوص الغريبة.

نظام التحكّم يحصل على بعض التغييرات في هذا الإصدار فالكاميرا أصبحت حرة الحركة على عكس الكاميرا الثابتة في الإصدارات السابقة وهو قرار جيّد ويسمح لكم برؤية جميع جوانب البيئة التي تمرّون بها ويساعدكم على ملاحظة الأدلة والوثائق بشكل أفضل، جميع الشخصيات تملك الأن مصدراً للضوء كالكشاف الذي يمكن تفعيله خلال التنقّل في المناطق المظلمة وأحد التغييرات الممتازة في هذا الإصدار هو التغيير على طبيعة مشاهد الـQTE والتي كان يجب عليكم محاولة النجاح فيها للنجاة في الإصدارات السابقة ولكنّ هذا الإصدار يجعل من العديد من هذه المشاكل معضلة أخلاقية أو خياراً للمخاطرة بحياة شخصية لإنقاذ شخصية أخرى وقد كان هنالك نتائج غير متوقّعة لهذه المشاهد وهو أمر جعلنا ننغمس أكثر في التجربة مع التفكير ملياً فيما إن كان ضغط الزر المناسب هو الخيار الصحيح أم لا.

أخر اختلاف سنذكره في هذه المراجعة هو تقديم اللعبة لثلاث أطوار صعوبة هي السهل والمتوسّط والصعب ولكن بتسميات اللعبة الخاصة وهو قرار ممتاز ويؤثّر على سرعة مشاهد الـQTE لا أكثر ولكنّه قرار ممتاز ففي حال لم تكونوا من محبّي هذه المشاهد ولكنّكم مهتمون بتجربة House of Ashes فهنالك الخيار السهل الذي يعطيكم وقتاً أكثر من كافي للضغط على الزر المناسب أو اتخاذ القرار الذي يلائمكم في بعض المشاهد.

بجانب طور اللعب الفردي فاللعبة تقدّم نفس أطوار اللعب الجماعي من الحلقات السابقة، لديكم طور Movie Night الذي يتم فيه اختيار كل شخصية من الشخصيات الخمس ومن سيلعب بها لتقوموا بإعطاء وحدة التحكم إلى رفيقكم الذي اختار تلك الشخصية عندما يحين دورها وهنالك طور Shared Story الذي تخوضون فيه التجربة مع لاعب أخر من خلال الشبكة في تجربة تقومون فيها باختيار قراراتكم الخاصة في بعض المشاهد بينما اللاعب الأخر سيخوض مشاهد موازية لاتخاذ قرارته.

قمنا بإنهاء التجربة خلال 5 ساعات في المحاولة الأولى وحوالي 4 ساعات في المحاولة الثانية وقد وجدنا تنوعاً أكبر في الاحتماليات الممكنة في هذه الحلقة عن الحلقة السابقة (التي كانت محبطة) فمن الممكن اختيار العديد من القرارات المشابهة للمحاولة الأولى ولكنّ تغييراً بسيطاً في القرارات يغيّر من مجرى الأحداث بشكل كبير وبالرغم من أنّ بعض العواقب ليست مبرّرة إلّا أنّ النسبة الأكبر مرتبطة بشكل مباشر بقراراتكم، House of Ashes ليست بالمثالية ولا زالت تعاني من بعض المشاكل التي عانت منها الحلقات السابقة ولكنّها تعتبر الأفضل في هذه السلسلة من الحلقات حتى الأن وقد نجحت هذه المرّة في تقديم قصة مثيرة مع قرارات تتوجّب التفكير ملياً وبعض التعديلات الموفّقة على نظام اللعب.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة بلايستيشن 4 تمّ توفيرها من قبل الناشر قبل صدور اللعبة في الأسواق.

The post The Dark Pictures Anthology: House of Ashes appeared first on ترو جيمنج.

ليست هناك تعليقات