جوجل تشن حربًا على التطبيقات وستحذف 800 ألف تطبيق لهذا السبب

0

موقع رقمي Raqami TV

جوجل تشن حربًا على التطبيقات وستحذف 800 ألف تطبيق لهذا السبب

قد يشهد متجر جوجل انخفاض عدد التطبيقات المتاحة بمقدار الثلث تقريبًا حيث تستعد الشركةلمسح التطبيقات القديمة، وستتخذ الشركة بالإضافة لآبل تدابير لمعالجة التطبيقات أو التطبيقات القديمة التي لم تحصل على تحديثات لمدة عامين.

جوجل

تفاصيل حذف جوجل للتطبيقات

وفقًا للتقرير الجديد فإنّ شركة جوجل سوف تحذف ما يصل إلى 869000 تطبيق، بينما شركة آبل ستبلغ تطبيقاتها المحذوفة حوالي 650.000 آبل، وبعد ذلك من المستحيل على المستخدمين تنزيلها حتى يقوم المطورون بتحديثها.

السبب الرئيسي وراء اتخاذ كلا الشركتين لهذه التدابير هو حماية سلامة مستخدميها لا تستفيد التطبيقات القديمة من التغييرات التي تم إجراؤها على Android و iOS أو واجهات برمجة التطبيقات الجديدة أو طرق التطوير الجديدة التي توفر حماية محسّنة. نتيجة لذلك، قد تواجه التطبيقات القديمة مشكلات أمنية لا تعاني منها التطبيقات الأحدث.

جوجل تشن حربًا على التطبيقات وستحذف 800 ألف تطبيق لهذا السبب

في الوقت نفسه، اشتكى بعض المطورين من خطط لإزالة التطبيقات التي لم يتم تحديثها في متجر Google Play لمدة عامين. يعتقد بعض المطورين أن تصرفات Apple و Google ليست عادلة.

في الآونة الأخيرة، فرضت Google قيودًا إضافية على مستخدمي متجرها في روسيا، ولن يتمكن المطورون من تحميل التطبيقات المدفوعة؛ والتحديثات الخاصة بهم في النسخة الروسية من متجر Google.

في الوقت نفسه، لا يزال تنزيل تطبيقات Android المجانية من متجر Google Play الروسي متاحًا. ستستمر أيضًا التطبيقات والألعاب المدفوعة التي تم تنزيلها مسبقًا من قبل المستخدمين في العمل. في مارس، علقت Google نظام الدفع في متجر Play للمستخدمين الروس.

وفيالآونة الأخيرة حصل متجر جوجل على بعض التغييرات الإيجابية الرائعة في واجهة المستخدم، ولكن يبدو أن هذه التحديثات قد أدخلت خطأً في النظام الأساسي، حيث تم خداع العملاء للاعتقاد بأن لديهم رصيد إضافي بقيمة 500 دولار في حساباتهم ثم قامت الشرؤكة بحل المشكلة.

جوجل تشن حربًا على التطبيقات وستحذف 800 ألف تطبيق لهذا السبب

ما رأيكم في هذا القرار؟ شاركونا في التعليقات.

تاغ

إرسال تعليق

0 تعليقات
* من فضلك لاتضع روابط سبام هنا، كل التعليقات مراقبة من الادارة.
إرسال تعليق (0)
لقد حدّثنا سياستنا المتعلقة بالخصوصية وبالشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies. المزيد
Accept !