وظيفة Google Wallet ستكون بديل هائل لمحفظتك ولتطبيق Google Pay القديم

0

عادت شركة جوجل من جديد بنظام مدفوعات أكثر دقة ووضوح، فستحل وظيفة Google Wallet محل تطبيق Google Pay القديم المثبت على هواتف أندرويد، وكذلك محفظتك الفعلية التي تستخدمها يوميًا.

فسيصبح تطبيق Google Pay المثبت بالفعل على الهواتف قريبًا تطبيق “Google Wallet” الجديد.

وبهذا، تريد شركة جوجل استبدال المحافظ المادية وجعلها افتراضية. يقود ذلك بطاقات الائتمان والخصم، بالإضافة إلى تذاكر العبور والأحداث، وبطاقات الصعود إلى الطائرة، وبطاقات الهدايا، وسجلات التطعيم.

فمن الآن فصاعدًا، ستصبح محفظة جوجل، التي توصف بأنها متجر بيانات اعتماد رقمي آمن، موطنًا لتراخيص القيادة المتنقلة ومعرفات الدولة، على الرغم من أن هذا يعتمد بشكل كبير على جهود التحديث التي تبذلها الدولة DMVs (في الولايات المتحدة) والوكالات المحلية الأخرى. ومع ذلك، فإن نظام أندرويد لديه بالفعل الدعم الفني الأساسي لتخزين المعرف الخاص بك بشكل آمن على الهاتف.

وفي الوقت نفسه، ستكون ميزة Wallet أيضًا موطنًا لشارات المكاتب ومفاتيح الفندق، ويتطلب هذا دعمًا من الجهات الخارجية بالتأكيد.

من ناحية الخصوصية، كررت جوجل التأكيد على توفر ميزة “العثور على جهازي” لقفل جهازك أو مسحه، بينما سيتم وضع علامة على “بطاقات المرور الخاصة”.

سوف تتعايش هاتان العلامتان التجاريتان مع بعضهما البعض. ستظل ترى ملصقات Google Pay في المتاجر ومحطات الدفع، وسيظل زر “الشراء باستخدام Google Pay” على الويب وفي تطبيقات الأجهزة المحمولة. وعند إجراء أي تعامل، لا يزال عن طريق Google Pay ايضًا.

ومع ذلك، سيكون هناك زر جديد “إضافة إلى Google Wallet” في التطبيقات وعلى الويب، بينما يتمتع المطورون الآن بالقدرة على عمل تصاريح عامة (مثل بطاقات العضوية وبطاقات التأمين) تتجاوز الأنواع السبعة السابقة (العروض وبطاقات الهدايا وتذاكر الأحداث وبطاقات الصعود إلى الطائرة وتذاكر العبور وبطاقات اللقاح).

باختصار، فإن Google Wallet هي الحاوية لمختلف طرق الدفع والبطاقات المهمة وأي شيء آخر تحتفظ به في جيبك او محفظتك او حقيبتك.

ستتوفر ميزة Google Wallet في أكثر من 40 دولة يتوفر فيها Google Pay اليوم. وسيأتي تحديث تطبيق Android المذكور أعلاه هذا الصيف وستأتي محفظة جوجل أيضًا إلى Wear OS.

المصدر

تاغ

إرسال تعليق

0 تعليقات
* من فضلك لاتضع روابط سبام هنا، كل التعليقات مراقبة من الادارة.
إرسال تعليق (0)
لقد حدّثنا سياستنا المتعلقة بالخصوصية وبالشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies. المزيد
Accept !